التسليم هو الحل
مايو 13, 2020
ترنيمة جديدة
مايو 14, 2020

أساس مضمون

“حَسَبَ نِعْمَةِ اللهِ الْمُعْطَاةِ لِي كَبَنَّاءٍ حَكِيمٍ قَدْ وَضَعْتُ أَسَاسًا، وَآخَرُ يَبْنِي عَلَيْهِ. وَلكِنْ فَلْيَنْظُرْ كُلُّ وَاحِدٍ كَيْفَ يَبْنِي عَلَيْهِ” (1كورنثوس 3: 10).

ما لم تكن منهمكًا في البناء، فربما لا تقضي الكثير من الوقت في التفكير في الأساسات. ربما أيضًا من البديهي أن الأماكن التي تقضي فيها وقتك، مثل بيتك وعملك ومدرستك، تم بناؤها لتقاوم الزمن والكوارث. فقط عندما يتم وضع الأساس قيد الإختبار، نكتشف ما إذا كان جيدًا أم لا.

أخبر بولس مؤمني كورنثوس أنه قد وضع لهم أساسًا – إنجيل يسوع المسيح (1كورنثوس الأولى 3: 10-11). هذا الأساس مضمون وحصين وثابت إلى الأبد، وكل مؤمن مسئول عن البناء على هذا الأساس. إذا كنت قد وضعت ثقتك في يسوع المسيح كربك ومخلصك، فإن مصيرك الأبدي راسخ وآمن، تمامًا مثل الأساس الصلب. ولكن مع كل قرار تتخذه، أنت تبني على هذا الأساس، وما تبنيه سيحدد مكافآتك السماوية.

العديد من المؤمنين اليوم يبنون بالقش، ويومًا ما سوف يقفون أمام الرب ويكتشفون أن كل ما قاموا ببنائه قد احترق. في هذا العالم، يبدو أن هناك من يقدم لنا القش لنبني به أينما اتجهنا، لكن إذا دفعنا جانباً قش الديانات الزائفة، والفلسفات الفارغة، والملاحقات الدنيوية، وبدلاً من ذلك اطعنا كلمة الله، سوف نجد أننا نبني بإستخدام “الذهب والفضة والحجارة الكريمة” (3: 12) وهي المواد الأبدية الجميلة في عيني الله.

صلاة: ساعدني يارب لكي أبني لمجد اسمك بمواد جميلة ومتينة. أعلم أنه عندما أطلب وجهك وأعلن اسمك وأخدم الآخرين كما خدمني المسيح، أنني أدَّخِر كنزًا في السماء. أشكرك لأنك تمنحني القوة للقيام بالأعمال الصالحة من خلال مواهب الإيمان وروحك القدوس. أصلي في اسم يسوع. آمين.