نبوخذنصر المتنمِّر
أكتوبر 20, 2021
التعامل مع المتنمِّر
أكتوبر 22, 2021

أعطِ المجد لله

‘‘لِأَنَّ ٱلرَّبَّ إِلَهَكُمْ سَائِرٌ مَعَكُمْ لِكَيْ يُحَارِبَ عَنْكُمْ أَعْدَاءَكُمْ لِيُخَلِّصَكُمْ’’ (تثنية 20: 4).

عندما تنتصر على المحن، احرص على عدم الوقوع في فخّ تمجيد نفسك على ما حقَّقته من نجاح. فالله هو مَن أنار لنا الطريق، ومنحنا كتابًا مليئًا بالحكمة لكي نسلك فيها، وهو وحده حثَّنا من خلال الروح القدس على طلب وجهه وطاعته، وأرسل إلينا أصدقاء أتقياء لتشجيعنا، ومنحنا روح تمييز، واختبارات، ومعلِّمين، وحكمة روحيَّة لكي نتمكَّن من حلّ مشاكلنا.

نقرأ في الأصحاح الثاني من سفر دانيال أنَّ الملك هدَّد بقتل الحكماء جميعًا، بمَن فيهم دانيال ورفاقه، بعد أن عجزوا عن تفسير حلمه المزعج، لكنَّ دانيال ورفاقه صلُّوا طوال الليل، فتدخَّل الله وأنقذهم، ‘‘حِينَئِذٍ لِدَانِيآلَ كُشِفَ ٱلسِّرُّ فِي رُؤْيَا ٱللَّيْلِ. فَبَارَكَ دَانِيآلُ إِلَهَ ٱلسَّمَاوَاتِ. ٢٠ أَجَابَ دَانِيآلُ وَقَالَ: «لِيَكُنِ ٱسْمُ ٱللهِ مُبَارَكًا مِنَ ٱلْأَزَلِ وَإِلَى ٱلْأَبَدِ، لِأَنَّ لَهُ ٱلْحِكْمَةَ وَٱلْجَبَرُوتَ’’ (دانيال 2: 19-20)

وما إن نال دانيال تفسيرًا للحلم في رؤيا الليل حتَّى سارع إلى إعطاء المجد لله، ولم يدَّعِ التمتُّع بمعرفة أو حكمة فائقة للطبيعة، لأنَّه كان يعلم جيِّدًا أنَّ فهمه لحلم نبوخذنصَّر آتٍ من الله وحده.

كم من المرَّات نقع في فخ الاعتقاد أنَّ نجاحنا هو ثمر جهودنا الخاصَّة؟ لكن بدون ما يمنحنا إيَّاه الله من صحَّة وذكاء وفرص وموارد، لا يمكننا أن نحقِّق أيَّ إنجاز.

وعندما تسلك في الإيمان وتطيع الله، اشكره على قوَّته وقيادته لحياتك في طريق الحقّ، وحين تتمكَّن من مساعدة الآخرين، اشكر الله لأنَّه أعطاك الكلام المناسب لتقوله، وعندما تتغلَّب على مخاوفك بالإيمان، اشكر الله لأنَّك أمين وثابت في محبَّته.

صلاة: أبي السماوي، سامحني لأنَّني وقعت مرارًا في فخّ الاعتقاد أنَّني حقَّقت النجاح بقوَّتي الخاصَّة. أنا أعلم أنَّني لست شيئًا بدونك. علِّمني أن أشكرك على مساعدتي كلَّ يوم بطرق متنوِّعة ومختلفة. أصلِّي باسم يسوع. آمين.