إعادة تعريف كلمة “طوبى”

ماذا فعل يسوع؟
يناير 8, 2020
فليكن الله صادقًا وكل إنسان كاذبًا – مايكل يوسف
يناير 10, 2020

إعادة تعريف كلمة “طوبى”

كانت تعاليم يسوع في العظة على الجبل صادمة لمستعميه في القرن الأول كما هي اليوم. فهم ينزعجون من الميل الطبيعي لقلوبنا الخاطئة، ومن “حكمة” هذا العالَم المُحطَّم. في الواقع، عندما تقرأ التطويبات، قد تفكر “هل هذا حقًا طريق السعادة والفرح؟”

يأتي الرضا الحقيقي من معرفة يسوع التي تقودنا إلى العيش وفق قانونه لكي نُبارَك حقًا.

اقضِ بعض الوقت في التفكير في الأشياء التي تتحداك بها الموعظة على الجبل في هذا الموسم.

• هل كنت تعمل بلا كلل لكي تنال قبول الله، أم أنك تأتي إليه فارغًا وتقول له “كل ما لدي هو المسيح”؟ اقرأ مزمور 16.

• هل كنت تعيش من أجل متعتك، أم أنك تحزن على الخطية التي تسيء إلى الله الذي تحبه؟ اقرأ يعقوب 4: 1-10 .

• هل تستخدم قوتك ونفوذك لتعزيز وَضعَك، أن أنك تُنكِر ذاتك وتستخدم قوتك لخدمة الآخرين في تواضع؟ اقرأ 1 تسالونيكي 2: 6-1-2.

• هل تبحث عن طرق لاستغلال أخطاء الآخرين، أم أنك تختار أن تغفر وتُظهر لطفًا عندما يُخطيء الآخرون؟ اقرأ متى 18: 21-35.

صلاة: سامحني يارب لأنني أعيش وفق حكمة العالم وليس حكمتك. ساعدني على اتِّباع طريقك، ولتكن التغييرات التي تجريها فيَّ بمثابة الشرارة التي تُشعِل النهضة من أجل مجدك. أصلي في اسم يسوع. آمين.