معونة الروح
مايو 24, 2021
كل ينابيع سروري
مايو 26, 2021

إله جميع الناس

“أَذْكُرُ رَهَبَ وَبَابِلَ عَارِفَتَيَّ. هُوَذَا فَلَسْطِينُ وَصُورُ مَعَ كُوشَ. هذَا وُلِدَ هُنَاكَ” (مزمور 87: 4).

كان شعب الله في العهد القديم يتوق إلى السلام، وكانوا يتطلَّعون إلى اليوم الذي سيقيم الله فيه ذلك السلام بنفسه. يتحدَّث مزمور 87 عن اشتياقهم إلى سلام الله.

كان كاتب المزمور يتطلَّع إلى اليوم الذي سيجتمع فيه المؤمنون من كل مكان في الأرض على محبة الله ومحبة بعضهم البعض. في ذلك اليوم، ستؤسس المدينة المقدسة على الرب يسوع المسيح، صخر الدهور. أي خدمة أو كنيسة أو بيت غير مبني على هذا الأساس سوف ينهدم؛ فكل أساس آخر غير صخر الدهور مام هو إلا رمال.

سيأتي الناس إلى الله من خلال يسوع المسيح من كل أمة ولسان من كل مكان في الأرض، من الشرق والغرب، ومن الشمال والجنوب ومن أقاصي الأرض.

إلهنا هو إله الكون والعالم بأكمله، وهو يحب جميع الناس في كل مكان في العالم بنفس المقدار. عندما ينحصر تركيزنا على عالمنا الصغير ومشاكلنا الصغيرة، نفقد الفرح العظيم الذي ينبع من تحقيق قصد الله من حياتنا.

تم الإعلان عن قصد الله قبل ولادة الرب يسوع المسيح في بيت لحم: سوف يعرفه الناس في كل مكان في الأرض عن قُرب من خلال ابنه، الرب يسوع المسيح.

صلاة: ساعدني يا رب لكي أتذكَّر أنك إله العالم كله، وأنك تهتم بجميع الناس في كل مكان. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.