عاش بيننا
مايو 11, 2021
أكثر الودائع أمنًا
مايو 13, 2021

التصميم برغم الإحباط

“قَدْ جَاهَدْتُ الْجِهَادَ الْحَسَنَ، أَكْمَلْتُ السَّعْيَ، حَفِظْتُ الإِيمَانَ” (2تيموثاوس 4: 7).

نجح الكاتب المسرحي جورج برنارد شو في مسرحيته بعنوان “القديسة جان” في تصوير الآلام التي شعرت بها جان دارك عندما خضعت للمحاكمة التي قضت بإعدامها. لقد كانت تشعر بأنها متروكة حتى من قِبل أفراد عائلتها، ووسط المحاكمة صرخت قائلة “من الأفضل أن أكون وحدي مع الله”.

هل شعرت يومًا بأن الجميع قد تخلّوا عنك؟ هذا هو ما حدث مع الرسول بولس، وإن كان هناك شيء واحد قد تسبَّب في حزن بولس، فهو عدم شجاعة بعض أقرب أصدقائه.

لا يعني هذا أن جميع أصدقائه قد تخلّوا عنه، فقد كان لوقا معه، لكن كثيرين آخرين كانوا مُشتَّتين في جميع أنحاء آسيا الصغرى، ومع اقتراب نهاية حياته، عبَّر بولس عن شعوره بالوحدة عندما تذكَّر “ديماس” رفيقه السابق في الخدمة، فكتب: “لأَنَّ دِيمَاسَ قَدْ تَرَكَنِي إِذْ أَحَبَّ الْعَالَمَ الْحَاضِرَ” (2تيموثاوس 4: 10).

أكثر الأمور التي من شأنها أن تكسر قلب خادم الله هو رؤية الأشخاص الذين لديهم كل الأسباب للنجاح في إيمانهم المسيحي قد اختاروا أن يسلكوا طريقًا آخر. يشعر الآباء بيأس شديد عند رؤية أحد أبنائهم يبتعد عن طريق الله، ويتحطَّم قلب الرجل أو المرأة التقية عند رؤية شريك الحياة يعيش في عصيان روحي.

في المرة القادمة التي يتسبب فيها أحدهم بإيذائك، تذكَّر ما قاله “فيلبس برووكس” Phillips Brooks: “إن الخدمة تعني أعماق من الحزن ومرتفعات من الفرح، وغالبًا ما يجتمع الإثنان معًا”.

هل هناك “ديماس” في حياتك يكسر قلبك؟ هل تعرَّضت للرفض القاسي من شخص تحبه؟ هذا هو ما حدث مع بولس. إذا كنت تشعر بالحزن بسبب رفض شخص لك، فكِّر في حياة بولس وكلماته؛ إنه لم يستسلم ولم يفقد إيمانه، بل وثق بالله، واستمر في إتمام العمل الذي كلَّفه به، وظل أمينًا على الرغم من كل إحباطاته الشخصية، وأنت أيضًا تستطيع أن تفعل مثله.

صلاة: أشكرك يا رب لأنك لن تتركني أو تتخلَّى عني أبدًا. أريد أن أقترب منك في وقت حزني لكي أجد فرحي فيك. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.