قلب الله
سبتمبر 1, 2019
محبة تسمو فوق كل إدراك
سبتمبر 3, 2019

الله المُعلن في يسوع

“فَهَا أَنَا أُبَشِّرُكُمْ بِفَرَحٍ عَظِيمٍ يَكُونُ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ: أَنَّهُ وُلِدَ لَكُمُ الْيَوْمَ … مُخَلِّصٌ هُوَ الْمَسِيحُ الرَّبُّ.” (لوقا 2: 10-11)

من خلال يسوع، أعلن الله عن طبيعته عندما أظهر رحمته وأتاح لنا الفرصة لكي نعرفه بصورة شخصية وحميمة.

وفي يسوع، أعلن الله عن محبته غير المشروطة، فهو يحبنا بلا ندامة، لكن هذا لا يعني أنه يتغاضى عن خطاينا. لذلك علينا أن نختار أن نبتعد عن كل ما يفصلنا عن محبته.

دعونا نسمح لنوره العجيب أن يُظهر ويدين كل ما هو خفي في حياتنا حتى نتمتع بحضوره في حياتنا، من خلال عمل الروح القدس فينا، دعونا نكون أحرار لنعيش في ملئ امكانياتنا.

لقد أزاح الله الستار عن رحمته،. فمع أن خطايانا تكفي لإدانتنا وحرماننا من معرفة الله، إلا أنه لم يسمح بذلك، بل كان ميلاد يسوع المسيح بداية لتتميم مشيئة الله. لهذا لم أعد أنا وأنت تحت دينونة الموت الأبدي، بل صرنا قديسين -نلنا الغفران ومملوئين بالرجاء والمجد.

وفي يسوع، أعلن الله عن عدله. فأجرة الخطية هي موت، لكنه دفع ثمن خطايانا بموته على الصليب من أجلنا.

صلاة: أبي السماوي، أشركك لأنك أرسلت ابنك من أجلي. تحدث إليّ حتى أستطيع أن أعرفك وتحدث من خلالي حتى يعرفك مَن حولي ويروا محبتك غير المشروطة لهم، فيأتوا إليك. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook