fbpx
اهزم عمالقة حياتك
يونيو 23, 2020
كلام ستات
يونيو 26, 2020

الله يقف إلى جانبنا

فَمَاذَا نَقُولُ لِهذَا؟ إِنْ كَانَ اللهُ مَعَنَا، فَمَنْ عَلَيْنَا؟” (رومية 8: 31).

ماذا يعني أن الله يعمل من أجلنا؟ بادئ ذي بدء، يعني هذا أننا لسنا أبدًا بمفردنا، مهما كانت المشكلة التي نواجهها. لقد قال الله: لاَ أُهْمِلُكَ وَلاَ أَتْرُكُكَ. حَتَّى إِنَّنَا نَقُولُ وَاثِقِينَ: “الرَّبُّ مُعِينٌ لِي فَلاَ أَخَافُ. مَاذَا يَصْنَعُ بِي إِنْسَانٌ؟” (عبرانيين 13: 5-6). لن يتركنا الله أبداً لنحل مشاكلنا بأنفسنا، فهو يرغب في مساعدتنا وتقويتنا.

إن وجود الله إلى جانبنا يعني أيضًا أن ملء قوة الله متاح لنا. الله قدير وله السيادة. إنه لم يخلق فقط كل الأشياء، بل ويحافظ على كل الأشياء. لأن الله كلي الحكمة، وهو يعرف كل شيء عنا وعن وضعنا. إنه يعرف عقبات المستقبل التي لم نرها بعد، ويعرف أفضل طريقة للتغلب عليها. لقد وفر لنا كل ما نحتاجه لنكون منتصرين. ولأن الله محبة، فالمحبة هي الدافع الأساسي لكل ما يفعله (إقرأ 1يوحنا 4: 16). بغض النظر عن مدى شدة الوضع، لا شيء مهما كانت قوته يستطيع أن يفصلنا عن محبة الله.

نحن نعلم أنه لأن الله يعمل من أجلنا، فإنه سيساعدنا في أوقات الشدة. يقول رومية 12:21 “لاَ يَغْلِبَنَّكَ الشَّرُّ بَلِ اغْلِبِ الشَّرَّ بِالْخَيْرِ.”. يريدنا الله أن نغير موقفنا السلبي إلى موقف إيجابي، ويريد أن يكون لنا تأثيرًا إلهيًا في هذا العالم، وسيعطينا القوة لإنجاز خطته.

صلاة: اللهم أشكرك على العمل من أجلي وإلى جانبي. أجد راحة كبيرة في عِلمي أنني لست وحيدًا أبدًا، وأن قوتك متاحة لي، وأنك ستساعدني في أوقات الشدة. أصلي في اسم يسوع. آمين.