تسليم كامل
مايو 9, 2019
الصلاح والذبيحة
مايو 11, 2019

تغيروا

أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ، الآنَ نَحْنُ أَوْلاَدُ اللهِ، وَلَمْ يُظْهَرْ بَعْدُ مَاذَا سَنَكُونُ. وَلكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ، لأَنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُو.َ وَكُلُّ مَنْ عِنْدَهُ هذَا الرَّجَاءُ بِهِ، يُطَهِّرُ نَفْسَهُ كَمَا هُوَ طَاهِرٌ. (1يوحنا 3: 2-3).

الله يريد أن يرى كياننا بالكامل مشترك في الذبيحة المقدمة له. “أن تحبه من كل قلبك، ومن كل فهمك، ومن كل قوتك، وأن تحب قريبك كنفسك هو أكثر أهمية من كل الذبائح والمحرقات” (مرقس 12: 33). في بعض الأحيان، لا نفكر بكل القلب عندما نعتقد أن التبرع بأموالنا أو وقتنا سوف “يُشبع” الله، لكن الله يُفضل محبتنا الصادقة أكثر من التقدمات الفارغة. عندما نحب الله من كل قلبنا، سوف نرغب في ان نقدم له بفرح.

ولكن يجب أولا أن نتغير كلياً. قد نقع بسهولة في فخاخ هذا العالم ونستسلم للرغبة في الإنضمام إليه وفي الحصول على قبول الآخرين، فنبني شبكة اجتماعية كبيرة بدلاً من أن نُطور علاقتنا الحميمة مع الله. أو قد نخشى أن نكون مختلفين لدرجة التخلي عن بعض معتقداتنا. لكن يجب أن نتوقف عن مُشاكلة هذا العالم، وأن نبدأ في التحول إلى خليقة جديدة في المسيح.

كيف نعرف أننا تغيرنا؟ عندما نرى زملاءنا في العمل يكذبون ويخدعون ليتفوقوا على الآخرين، ونحافظ نحن على نزاهتنا – حتى لو كلفنا ذلك عدم الترقي. عندما يعتمد أصدقاؤنا على الكحول لمساعدتهم على الاسترخاء والتعامل مع ضغوط الحياة، بينما نمتلئ نحن بروح الله. عندما تعاني أمتنا الإنزعاج والقلق والخوف، ونختبر نحن فرح الرب. عندما يعيش العالم في حالة اضطراب وصراع داخلي، أما نحن فنكون في سلام لا يمكنهم فهمه.

إن عملية التغيير ليست سهلة، فهي تتطلب دراسة يومية لكلمة الله ووقت يُقضى في الصلاة. يجب أن نُخبئ كلمته في قلوبنا ونستمد باستمرار قوة من الروح القدس.

صلاة: أبي، ساعدني لكي أتغير حتى أستطيع أن أعطي نفسي بالكامل لك. ساعدني في قضاء بعض الوقت في دراسة كلمتك وفي الصلاة. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook