الصلاح والذبيحة
مايو 11, 2019
ذبيحة حية
مايو 13, 2019

طريقة أروع

“وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ تَحَرَّرْنَا مِنَ النَّامُوسِ، إِذْ مَاتَ الَّذِي كُنَّا مُمْسَكِينَ فِيهِ، حَتَّى نَعْبُدَ بِجِدَّةِ الرُّوحِ لاَ بِعِتْقِ الْحَرْفِ” (رومية 7: 6).

اقرأ رومية 7: 1-6.

كثير من المؤمنين اليوم متحيرون بشأن التوازن بين النعمة والطاعة. يتطرف البعض في استخدام النعمة كرُخصة لفعل الخطية، والبعض الآخر يتطرف في التمسك بالناموس – بالاعتماد على الأعمال الصالحة لخلاصنا النهائي.

أنت تعرف أنك تحت تأثير الناموس عندما تستيقظ في الصباح وتقول: “يجب أن أطيع اليوم – وإلا”، وعندما تحقق قدراً بسيطاً من النجاح فتشعر بالرضا والفخر، لكن عندما تفشل في شيء، يغمرك الشعور بالذنب والخزي.

شكراً لله لأن رومية 7 يقدم لنا طريقة أروع. لم تعد الحرية الحقيقية تَكمُن في أعمالنا -فتلك كانت الطريقة القديمة للناموس – بل أصبحت في الثقة بعمل المسيح القوي فينا من خلال روحه.

فقط بالنظر إلى يسوع للحصول على المساعدة في صراعاتنا اليومية يمكننا أن نجد الفرح والحرية والنُصرة. اليوم، اقبل حقيقة أنك قادر على هزيمة أي خطية. اعترف بضعفك وباحتياجك لمساعدة الله، وهكذا ستُصبح في وضع أفضل للتحفظ ضد الكبرياء. في اللحظة التي تقول فيها “بإمكاني السيطرة على الموقف”، ستكون في ورطة. نحن جميعا في أمس الحاجة إلى المساعدة التي لا يمكن أن يمنحنا إياها سوى مُخلصنا يسوع المسيح. وحمدًا للرب لأنها تُمنَح لنا مجاناً!

صلاة: أبي، أنا أعلم أن أعمالي لن تستطيع أن تخلصني، لكن روحك القدوس يستطيع أن يساعدني على اتباعك اليوم بكل قلبي. أفرح بنعمتك المُذهلة التي تُحول قلبي الحجري إلى قلب لحمي! أصلي في إسم يسوع. آمين.

Facebook