صلاة لطلب الرحمة والتدخُّل
نوفمبر 27, 2021
صَلِّ بالكلمة
نوفمبر 29, 2021

طلب مشيئة الله

“أَسْرَعْتُ وَلَمْ أَتَوَانَ لِحِفْظِ وَصَايَاكَ”   (مزمور 119: 60).

في ختام دراستنا لصلوات دانيال الفعَّالة، نتعلَّم أهمية معرفة كلمة الله وطاعتها باستمرار.

صَلِّ بحسب مشيئة الله. كيف يمكنك التأكُّد من أنك تصلي بحسب مشيئة الله (وليس مشيئتك)؟ قال يسوع أنه ينبغي علينا أن نطلب أولًا ملكوت الله وسيهتم الله باحتياجاتنا (اقرأ متى 6: 25-33 ). اغمر نفسك بكلمة الله؛ فكلما عرفت فكر الله، بدأت تفهم مشيئته لحياتك. عندما تُصلِّي من أجل أمور محددة، تحقَّق دائمًا من أنها تتوافق مع الكتاب المقدس، وتأكَّد أن مشيئة الله لن تتعارض أبدًا مع كلمته. عندما تقرأ كلمة الله وتدرسها، اطلب من الرب أن يمنحك ادراكًا لوعود محددة يريدك أن تُصلِّي من أجلها وتؤمن بها.

صلوات فعَّالة. يجب أن نُسبِّح الله في صلاتنا، ونعترف له بأخطائنا، ونطلب تدخُّله بالطريقة التي تحقق مقاصده وتُمجِّده. بعد ذلك، يجب أن نُصغي باهتمامٍ شديدٍ لما قد يقودنا الله إلى قوله أو فعله، ونطيعه بإيمان. يستخدم الله الأشخاص لتحقيق مقاصده؛ فكن مستعدًا للاستخدام. عندما تصلِّي، تذكَّر دائمًا هذا الحق: “لاَ نَفْشَلْ فِي عَمَلِ الْخَيْرِ لأَنَّنَا سَنَحْصُدُ فِي وَقْتِهِ إِنْ كُنَّا لاَ نَكِلُّ” (غلاطية 6: 9). استمر في الصلاة، عالِمًا أن حصادك سيأتي في الوقت الذي يحدده الله.

صلاة: ساعدني يا أبي لكي أقضي المزيد من الوقت مع كلمتك حتى أكون أكثر استعدادًا للصلاة بحسب مشيئتك، وأطيعك عندما أشعر أنك تقودني لفعل شيء ما، وساعدني ألَّا أستسلم أبدًا. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.