معرفة الله
معرفة الله
يونيو 17, 2019
مدفوع بالكامل
مدفوع بالكامل
يونيو 19, 2019

قد أُكمل

“فَإِذْ لَنَا أَيُّهَا الإِخْوَةُ ثِقَةٌ بِالدُّخُولِ إِلَى «الأَقْدَاسِ» بِدَمِ يَسُوعَ، طَرِيقًا كَرَّسَهُ لَنَا حَدِيثًا حَيًّا، بِالْحِجَابِ، … لِنَتَقَدَّمْ بِقَلْبٍ صَادِق” (عبرانيين 10: 19-20 ، 22).

نحن ندعوها الجمعة العظيمة، ولكن لأولئك الذين اختبروها، يكون الإسم الأفضل لها هو الجمعة الرهيبة.

في ذلك اليوم، عندما أصبحت أداة الموت والتعذيب عرشاً لملك الملوك، نام تلاميذ يسوع بينما عانى مخلصهم من الألم الذهني لدرجة أن عَرَقه كان يتساقط على الأرض كقطرات دم. ثم قام الزعماء الدينيون بالرشوة والخداع والكذب لينصبوا الشَرَك ليسوع، متسببين في ارتعاد تلاميذه – أصدقائه – حتى أنهم أنكروا وتركوا مخلصهم.

لقد تحمل يسوع محاكمة مُزيفة مليئة بالسخرية والمخالفات والمآسي. تعرض يسوع، الله المُتجسد، للصفع والطعن والضرب والبصق عليه، وعانى من ألم جسدي يفوق الوصف. لكن لا شيء مما تحمله المسيح يُمكن أن يُقارن بغضب الله الذي سُكب عليه من أجل خطايا العالم. خطاياك وخطاياي – دفع يسوع ثمنها جميعاً يوم الجمعة العظيمة.

اقرأ لوقا 22: 39-46. يخبرنا كاتب رسالة العبرانيين أنه “مِنْ أَجْلِ السُّرُورِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَهُ، احْتَمَلَ الصَّلِيبَ مُسْتَهِينًا بِالْخِزْي” (12: 2). حتى وسط الحزن والألم الهائلين، استطاع يسوع أن يرى الفرح الذي سيأتي مع طاعته لله – فرح معرفة أن عدد لا يُحصى من الناس سيخلص وسيقضي معه الأبدية.

كما ترى، في بستان جثسيماني، كان يسوع حزيناً جداً ومضطرباً. في لاهوته، عرف يسوع ما كان ينتظره. في ناسوته، تساءل عما إذا كان هناك طريقة أخرى. لا تخطئ ذلك – لقد ضحى يسوع بحياته طوعاً. كان يسوع يُصلي “يَا أَبَا الآبُ، كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لَكَ، فَأَجِزْ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسَ. وَلكِنْ لِيَكُنْ لاَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا تُرِيدُ أَنْتَ” (مرقس 14: 36).

كيف يمكن أن نتأكد من انتصار المسيح؟ بالقيامة؛ فهي أكبر دليل على أن الله يفدي الخطاة وأن جميع الذين يأتون إليه في توبة سيجدون فيه الغفران والحياة الأبدية. بسبب الصليب يوجد قبر فارغ – لأنه بحسب تدبير الله، تأتي الحياة من الموت، وكل هذا يعود إلى الجمعة العظيمة، وهو اليوم الذي تم تسميته بشكل مناسب في النهاية.

صلاة: يا رب، أصلي ألا أنسى أبداً الثمن الذي دفعته لتخلصني. أشكرك لأجل رغبتك في بذل حياتك من أجلي. أشكرك لأنك دفعت ثمن خطاياي ولأنك خلصتني. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook