رجاء عجيب
رجاء عجيب
يونيو 20, 2019
خلاص عجيب
خلاص عجيب
يونيو 23, 2019

قصد عجيب

قصد عجيب
قصد عجيب

قصد عجيب

“إِذْ عَرَّفَنَا بِسِرِّ مَشِيئَتِهِ، حَسَبَ مَسَرَّتِهِ الَّتِي قَصَدَهَا فِي نَفْسِهِ، لِتَدْبِيرِ مِلْءِ الأَزْمِنَةِ” (أفسس 1: 9-10).

من بين النساء الثلاث في مرقس 16، نجد أن مريم المجدلية ومريم أم يسوع هما الأكثر شهرة لدينا بسبب ذكرهما في روايات كتابية أخرى. في المقابل، نجد سالومة شخصية غير معروفة على ما يبدو. لكننا نعرف قصتها، لأنها أم لتلميذي يسوع، ابنيَ زبدي.

اقرأ متى 20: 20-28. أحبت سالومة ابنيها بشغف. لقد كانت ترى أنهما من أعظم القادة الذين يمكن ليسوع أن يحصل عليهم. فقالت له: “قُلْ أَنْ يَجْلِسَ ابْنَايَ هذَانِ وَاحِدٌ عَنْ يَمِينِكَ وَالآخَرُ عَنِ الْيَسَارِ فِي مَلَكُوتِكَ” (عدد٢١). ربما اعتقدت سالومة، مثل العديد من اليهود، أن يسوع قد جاء لإقامة مملكة مادية على الأرض. مثلها مثل جميع الأمهات المُحبّات، كان لدى سالومة آمال وأحلام كبيرة لابنيها. لقد اعتقدت أن مُلكهما مع يسوع على الأرض هو تحقيق لأحلامهما. لكن في يوم الجمعة العظيمة، بينما كانت تقف عند الصليب، تحطمت تلك الأحلام. لقد رأت كل طموحاتها وطموحات ابنيها تموت مع يسوع.

لم تكن سالومة قد أدركت بعد مقاصد الله – السِّرِّ الْمَكْتُومِ مُنْذُ الدُّهُورِه وَمُنْذُ الأَجْيَالِ، لكِنَّهُ الآنَ قَدْ أُظْهِرَ لِقِدِّيسِيه (انظر كولوسي 1: 26). كان رجاؤها لا يزال في خططها الخاصة. لكن خطة الله كان أروع من خططها. لأنه على الصليب، لم يكن يسوع يضمن مُلك ابنيها بل مُلك كل ابن مؤمن معه إلى الأبد.

قصد السبيل

في صباح أول عيد قيامة، تحقق قصد الله. بدأت خطته الرائعة تُثمر في اللحظة التي أراق فيها يسوع دمه، ومات بدلاً منا، وقام حياً. لقد أخذ موتنا ودينونتنا وجحيمنا، وهو الآن يسترد كل من وضع إيمانه فيه. هذا هو غنى القصد الإلهي – المسيح المُعطى لنا، رجاء المجد.

إن محبة الله لنا تقوق إدراكنا. إنه يحبنا بحب لا يوصف ولا يمكن تفسيره، ومن فيض حبه، اختار أن يدفع ثمن خطايانا. وفقًا لقصده العظيم، نستطيع أن نقف الآن أبرار في المسيح بعد أن كنا مُدانين بسبب خطايانا. لذلك عندما تقهرنا ظروفنا أو عندما تسير الأمور بعكس ما تشتهي السفن، يمكننا أن نثق بالله وبخططه ومقاصده التي هي دائماً أفضل من خططنا.

صلاة: يا رب، أشتاق إلى تحقيق مقاصدك في حياتي. أسبحك من أجل حبك الفادي، وأصلي أن يُغير حياتي وحياة كل من أشاركهم به من أجل مجدك. أصلى في اسم يسوع. آمين.

Facebook