كلمة الله مرآة
مارس 11, 2020
كلمة الله هي رسالة عزيزة
مارس 13, 2020

كلمة الله تُطَهِّر

“طَهِّرُوا نُفُوسَكُمْ فِي طَاعَةِ الْحَقِّ بِالرُّوحِ لِلْمَحَبَّةِ الأَخَوِيَّةِ الْعَدِيمَةِ الرِّيَاءِ، فَأَحِبُّوا بَعْضُكُمْ بَعْضًا مِنْ قَلْبٍ طَاهِرٍ بِشِدَّةٍ (1بطرس ١: ٢٢).

لقد تحدثنا سابقًا عن المرايا، وكيف أنها تُظهر لنا كيف نبدو وما الذي يجب تغييره فينا، لكن تخيل أن كل ما لديك في الحمام هو مرآة – لا يوجد حوض لغسل وجهك وأسنانك، ولا دُشًا للإستحمام، فقط أنت والمرآة. بالتأكيد سوف تكره وجودك هناك، أليس كذلك؟ ما الفائدة من رؤية ما لا يمكنك تغييره؟

هكذا يشعر الكثير من الناس تجاه الكتاب المقدس؛ يقرأونه فيرون فيه كل أخطائهم، وكل الطرق التي فشلوا في أن يعيشوا بها لمجد الله، ثم يغلقون كتابهم ويضعونه على الرف، معتقدين أنهم عاجزون عن التغيير. من ناحيةٍ ما، هم على حق، فلا يمكننا أن نتغير بمفردنا، لكن شكرًا لله إن الكتاب المقدس ليس فقط مرآة، بل هو مثل الدُش. كتب بطرس “طهِّرُوا نُفُوسكم في طاعة الحق بالروح للمحبة الأخوية العديمة الرِّياء…” (1بطرس 1: 22). هل فهمت ذلك؟ إن حق كلمة الله له القدرة على تطهيرنا إذا أطعناه.

إليك ما يعنيه هذا بالنسبة لنا: لنفترض أنك ألقيت نظرة جيدة في المرآة وشعرت بالإستياء في حياتك، فماذا تفعل؟ تسمح لمياه كلمة الله بأن تغسلك، وسيبدأ الروح القدس باستبدال هذا الإستياء بالمحبة للآخرين. عندما تطيع الكلمة، يغير الله قلبك ويُطهر روحك. لذا تشجّع: لا داعي لتحمل المزيد من القذارة والوَسَخ وسواد الخطية، دع كلمته تغسلك اليوم.

صلاة: أشكرك يا رب من أجل الخبر السار بأنه يمكنني أن أتغير، وأني لن أظل أصارع الخطية. أعلم أنك هزمت الخطية في الصليب ومكنتني من إطاعتك. يا لروعة النعمة والرحمة التي تنقلني من مجد إلى آخر. أصلي في اسم يسوع. آمين.