النمو في الحق
يونيو 6, 2019
هزيمة الشيطان النهائية
يونيو 8, 2019

لم نَعُد عبيداً للخطية

عَالِمِينَ هذَا: أَنَّ إِنْسَانَنَا الْعَتِيقَ قَدْ صُلِبَ مَعَهُ لِيُبْطَلَ جَسَدُ الْخَطِيَّةِ، كَيْ لاَ نَعُودَ نُسْتَعْبَدُ أَيْضًا لِلْخَطِيَّةِ. لأَنَّ الَّذِي مَاتَ قَدْ تَبَرَّأَ مِنَ الْخَطِيَّةِ. (رومية 6: 6-7).

اقرأ رومية 6: 1-14.

كمؤمنين بالمسيح، نحن مدعوون لأن نكون شبهه بمساعدة روحه. هذه العملية تُعرف باسم التقديس، وهي تستلزِم انتباهنا الكامل. يتطلب النمو باستمرار لنكون شبه المسيح إرادة ملتزمة، وذهن مُكرس، وكل ما نستطيع حشده من العزم.

هناك إختلاف هائل بين الصراع مع خطايانا وقرارنا بالعيش في الخطية كأسلوب حياة مقبول. إن العيش المتعمد في الخطية أمر مستحيل بالنسبة للمؤمنين، لأننا “أموات عن الخطايا” ومتحدون بالمسيح (عدد 11).

في رسالة بولس إلى أهل رومية ٦: ١ـ ١٤، يوضح بولس أننا قد تحررنا من سيطرة الخطية وأننا لا يجب أن نسمح لها بالسيطرة علينا. بالطبع هذا لا يعني أننا غير قادرين على فعل الخطية (انظر 1 يوحنا 1: 8)، بل نحن لا نطيع الخطية كما كنا نفعل قبل خلاصنا. نستطيع أن نقول “لا” للخطية بقوة الروح القدس الذي يطهر قلوبنا لنُصبح أنقياء تماماً مثل المسيح.

أيها الأحباء، أنتم لستم تحت حُكم الخطية والشيطان. الخطية هي الحاكم المخلوع الذي لم يعد لديه سلطان عليك. لذلك لا تستسلم للممارسات المدمرة والخاطية في حياتك، بل حاربها بقوة الله.

اليوم وكل اليوم، احسب نفسك “ميتاً عن الخطية” ولكن حيًا لله في المسيح يسوع” (رومية 6: 11).

صلاة: أبي، أشكرك لأنني لم أعد عبداً للخطية. أنا حي في المسيح. روحك يمنحني القوة لأقول “لا” للخطية. امنحني قوتك اليوم وكل يوم لكي اعيش لك. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook