نجنا من الشرير
أكتوبر 8, 2019
مختلفون
أكتوبر 10, 2019

مفتدين الوقت

“هذَا وَإِنَّكُمْ عَارِفُونَ الْوَقْتَ، أَنَّهَا الآنَ سَاعَةٌ لِنَسْتَيْقِظَ مِنَ النَّوْمِ، فَإِنَّ خَلاَصَنَا الآنَ أَقْرَبُ مِمَّا كَانَ حِينَ آمَنَّا.” (رومية 13: 11).
اقرأ رومية 13: 11-14

تُرى، كيف نعيش حياتنا والأبدية في قلوبنا؟ في الإصحاحات الأخيرة من رسالة رومية يقدم الرسول بولس طرقاً عملية لإتباع مشيئة الله في جوانب حياتنا المختلفة ويبدأها بتشجيعنا أن ننهض من نومنا.

يعتبر الكسل الروحي من أكبر المشاكل التي تعاني منها الكنيسة اليوم، وكلمة الله تخبرنا أنه عندما نهتم بأمور العالم وبسمعتنا ومستقبلنا وثرواتنا أكثر من اهتمامنا بالمسيح وملكوته وعندما تفتر محبتنا له فنغرق في محبة الذات وعندما نحب الله بشفاهنا، نكون عندئذ مستغرقين في نوم روحي.

هل دعاك الله لأمر معين ولكنك تماطل وتؤجل منتظراً فرصة أفضل؟ أيها المحبوب دعونا نفتقد الوقت ونقوم من سباتنا الروحي لأن مجيء المسيح صار أقرب مما كان!

يحثنا بولس الرسول أن نفتدي الوقت وأن نستثمرة مستغلين كل فرصة وموهبة وعطية لكي يتمجد المسيح “قَدْ تَنَاهَى اللَّيْلُ وَتَقَارَبَ النَّهَارُ، فَلْنَخْلَعْ أَعْمَالَ الظُّلْمَةِ وَنَلْبَسْ أَسْلِحَةَ النُّورِ” (رومية 13: 12). قد يفتح الرب أمامك الفرص وقد يأتي بشخص إلى حياتك لتشارك معه رسالة الإنجيل وربما يمنحك فرصة لكي تثبت في كلمته. صلاتي هي أن نكون متنبهين ومستيقظين لليوم الذي نسمع فيه البوق إعلاناً لمجيء المسيح ثانية.

صلاة: يا رب، سامحني على الأوقات التي استسلمت فيها للنوم الروحي وتراخيت عن مهمتي في تقديم الخلاص للآخرين. “اليوم يوم خلاص” (2كورنثوس 6: 2). استخدمي يا رب لكي أعلن حقك لكل من تضعه في طريقي. في اسم يسوع أصلي. آمين.

Facebook