التطويبات
أكتوبر 2, 2019
ولا يكون ليل فيما بعد
أكتوبر 4, 2019

ملح فاسد

“أَنْتُمْ مِلْحُ الأَرْضِ، وَلكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجًا وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ” (متى 5: 13)

عندما أوصانا يسوع أن نكون ملح الأرض في متى 5: 13 قصد أن نقوم بوظيفة الحفظ التي للملح والتي كان التلاميذ الأوائل يعرفونها جيداً بسبب عدم وجود ثلاجات في تلك الأيام. فالأسماك التي كان يتم اصطيادها كانت تُحفظ بالملح وإلا فسدت. وبعد تمليحها، كانت تُخزن وتستخدم عند الاحتياج.

ووظيفة المسيحي الروحية هي أن يقاوم الفساد الموجود في هذا العالم وأن يجرد الخطية من قوتها حتى لا تهلك حياة آخرين وبذلك نوجد الفرصة لنشر الإنجيل وإعلانه.
لقد مُنحنا امتياز رائع أن نكون ملح الأرض ولكن دعونا نستمع إلى تحذير يسوع الموجود في الجزء التالي من الآية ” وَلكِنْ إِنْ فَسَدَ الْمِلْحُ فَبِمَاذَا يُمَلَّحُ؟ لاَ يَصْلُحُ بَعْدُ لِشَيْءٍ، إِلاَّ لأَنْ يُطْرَحَ خَارِجًا وَيُدَاسَ مِنَ النَّاسِ.” لم يقل يسوع أننا سنفقد خلاصنا ولكنه قال أنه من الجائز أن نفقد ملوحتنا.

عندما يفسد الملح يصير غير نافع وربما سام ويجب التخلص منه بطرحه خارجاً. إن سمحنا لعدم الطاعة والإهمال واللا مبالاة أن تسود على حياتنا، فسد الملح الموجود في حياتنا وفقد ملوحته. دعونا نعترف بخطيتنا أمام الرب ونسمح له أن يجلعنا ملح الأرض من جديد.

صلاة: أيها الآب السماوي، أصلي أن تعلن لي عن جوانب حياتي التي تسرب إليها الفساد وجعلت حياتي تفقد ملوحتها. نق قلبي حتى أصير ملح الأرض من جديد. في اسم يسوع أصلي. آمين.

Facebook