حقيقة المحبة
نوفمبر 1, 2020
تعبك ليس باطلًا
نوفمبر 3, 2020

من أجل الآخرين

“هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا، إِذْ إِنَّكُمْ غَيُورُونَ لِلْمَوَاهِبِ الرُّوحِيَّةِ، اطْلُبُوا لأَجْلِ بُنْيَانِ الْكَنِيسَةِ أَنْ تَزْدَادُوا” (1كورنثوس 14: 12).

اقرأ ١كورنثوس ١٤: ٦- ٤٠ .

كان المؤمنون في كورنثوس أتباع ليسوع. لقد قَبِلوا الإنجيل بفرح وكانوا يتعلمون العَيش في جماعة كأخوة وأخوات في المسيح. لكن العادات القديمة يصعب تغييرها، فقد استمروا في صراع مع الأنانية والحسد والكبرياء. لقد بدأوا باشتهاء بعض المواهب الروحية لكي يشعروا بالتميُّز والأهمية. لكن كلمات بولس في 1 كورنثوس 14 تُعلِّمنا أنه كلما سيطرت الذات على الكنيسة، تضاءل الإنجيل، وتصبح مواهبنا غير فعَّالة للمسيح.

كان مؤمنو كورنثوس يسيئون استخدام مواهب الروح القدس لأنهم كانوا مهتمين بأنفسهم – بعبادتهم وخبرتهم الشخصية، أكثر من اهتمامهم ببناء الكنيسة. لكن استخدام أي موهبة – روحية كانت أو طبيعية – بطريقة تسرق الضوء من يسوع وتُسلِّطه عليك، هو استخدام خاطيء. وحصد مؤمنو كورنثوس ما زرعوه: لقد فقدوا كل نظام في عبادتهم، فأصبحت اجتماعاتهم فوضوية. ذكَّرهم بولس قائلًا أن “اللهَ لَيْسَ إِلهَ تَشْوِيشٍ بَلْ إِلهُ سَلاَمٍ” (1كورنثوس 14: 33).

يمنحنا الرب مواهب روحية، لا لنُبارِك أنفسنا، بل لنُبارِك الآخرين – لكي نُثبِّت الكنيسة بأكملها في النضج الروحي والرجاء. لم يعد مؤمنو كورنثوس يرون هذه الحقيقة الهامة، وتركوا أنانيتهم تسيطر. لم يلتفتوا كثيرًا لمشاعر إخوتهم المؤمنين، أو حتى غير المؤمنين الزائرين للكنيسة. في ظل هذه الفوضى والاضطراب، لم تتمكن النفوس الضالة من سماع الإنجيل الذي ربما قادهم إلى التوبة وقبول المسيح، فتركوا خدمات العبادة الفوضوية مُفترضين أن مؤمني كورنثوس قد فقدوا السيطرة على عقولهم (اقرأ 1كورنثوس 14: 23).

سنفشل في مهمتنا في مشاركة المسيح مع العالم إذا استخدمنا مواهبنا لتعزيز ذواتنا. سوف نخنق قوة المسيح المُغيِّرة فينا وفي كنائسنا إذا لم نُقدِّم بعضنا بعضًا في الكرامة (اقرأ رومية 12: 10). لذلك لنتشجع جميعًا، ولنستخدم مواهبنا الروحية. لكن ينبغي أن نشكر الله من أجل حكمته وسخائه في منحنا هذه المواهب، وأن نستخدمها في محبة كنيسته. عندئذ سنكون شهودًا فعالين للمسيح، عالمين أننا لم نخسر شيئًا، لأن المسيح هو الكل في الكل.

صلاة: اغفر لي يا أبي لأنني طلبت مدح الناس للمواهب التي أعطيتني إياها. ساعدني بروحك لأعطيك كل المجد وأكون أداة لبناء ملكوتك. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.