نعمة الله ومستقبلنا – مايكل يوسف

أعددت لكم مكاناً
أعددت لكم مكاناً – مايكل يوسف
أبريل 22, 2019
الله يعرف اسمك
الله يعرف اسمك – مايكل يوسف
أبريل 24, 2019

نعمة الله ومستقبلنا – مايكل يوسف

نعمة الله ومستقبلنا
نعمة الله ومستقبلنا

نعمة الله ومستقبلنا

“لأن الله هو العامل فيكم أن تريدوا وأن تعملوا من أجل المسرة.” (فيلبي 2: 13)

ما أروع نعمة الله التي خلصتنا في الماضي وما أروع تلك النعمة التي تغير مستقبلنا. وكما أن نعمة الله خلصتنا بالرغم من بعدنا عن الله في الماضي، هكذا لا يمكن لخطته من نحونا أن تتغير وذلك لأن الأمر لا يتوقف علينا وإنما على يسوع المسيح. وكما أن نعمته غيرتنا فلم نعد أموات بالذنوب والخطايا بل أحياء في المسيح هكذا تضمن نعمته وعمل الروح القدس فينا تبعيتنا له وسلوكنا بالمحبة والرأفة تجاه الآخرين (انظر فيلبي 2: 13).

نعمة الله ومستقبلنا

كتب الرسول بولس عن قوة عمل نعمة الله فقال “لأننا نحن عمله مخلوقين في المسيح يسوع لأعمال صالحة قد سبق الله فأعدها لكي نسلك فيها” (أفسس 2: 10).
وبينما نحن متأملين في نعمة الله، لابد أن ندرك أنها تغير ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا. لقد خلصنا من عبودية الخطية وأعطانا هوية جديدة وعندما تتقابل حياتنا مع نعمته نسلك طريقاً جديداً أعده لنا لكي نسلك فيه.

صلاة: يا رب، ساعدني لكي أسلك كل يوم بالنعمة متمماً الأعمال الصالحة التي أعددتها لي. في اسم يسوع أصلي. آمين

Facebook