محاربة الشيطان
أبريل 10, 2020
عظات فردية
أبريل 13, 2020

يومَ موتي عن ذاتي

“وَأَنْتُمْ مَمْلُوؤُونَ فِيهِ (في المسيح)، الَّذِي هُوَ رَأْسُ كُلِّ رِيَاسَةٍ وَسُلْطَانٍ” (كولوسي 2: 10).

ذات يوم، سُئل جورج مولر، وهو مبشر موقر ومحارب صلاة في القرن التاسع عشر، “ما هو سر حياتك المُنتصرة؟” وكانت إجابته بسيطة: “إنه اليوم الذي مُت فيه موتًا تامًا.”
وبينما كان مولر يتكلم، انحنى حتى وصل إلى الأرض ثم قال: “.. يوم موتي عن جورج مولر، بآرائه وتفضيلاته وميوله ورغباته. موتي عن استحسان العالم أو انتقاده، موتي عن أي استحسان أو لوم، حتى من الإخوة والأصدقاء. ومنذ ذلك الحين، كل ما يعنيني هو أن أنال استحسان الله”.

إلى أن تتعلم أن تموت عن ذاتك، سوف تعيش حياتك الروحية في هزيمة. إلى أن تتعلم أن تموت عن الخطية، سوف تعيش في عبودية. إلى أن تتعلم أن تموت عن الغرور، سوف تعيش في عبودية واستعباد.

إذا شعر أي مؤمن بالهزيمة، فهذا لأنه صدَّق كذبة أن الشيطان لديه سلطان لا يُقهر عليه. كإبن لله، لا ينبغي أن تكون في عبودية. يقول يعقوب 4: 7 “فَاخْضَعُوا للهِ. قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُمْ.”

عندما يقول يعقوب “قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُمْ”، فهذا لا يعني أنك تقف منهزمًا في ساحة المعركة، بل هي صورة لقائد بالجيش قد انتصر على عدوه ويدعو ضباطه لإزالة آثار المعركة.
لقد قام قائدك من بين الأموات ومضى إلى السماء، وهو في يمين الآب، وملائكة وسلاطين وقوات مُخضَعة له (1بطرس 3: 22).

عندما تتحد مع المسيح، فإنك تتمتع بنفس السلطان؛ فتستطيع أن تتخلص من العبودية وأن تتخلي عن أي خطية معتادة، كذلك يمكنك التحرر من أي إدمان بقوة المسيح.

صلاة: أشكرك يا رب من أجل الحرية التي أحصل عليها عندما أموت عن ذاتي وأعيش من أجلك فقط. عندما يهاجمني الشيطان بأكاذيب، ساعدني لكي أحيا بحقك، فأسلُك في النصرة التي منحتني إياها في المسيح. أصلِّي في اسم يسوع. آمين.