مصادر

مارس 14, 2019

كيف نتعامل مع رفض الآخرين لنا؟- مايكل يوسف

“طوباكم اذا ابغضكم الناس واذا افرزوكم وعيروكم واخرجوا اسمكم كشرير من اجل ابن الانسان” (لوقا 6: 22) \كلما اتكلنا وسعينا نحو قبول الآخرين لنا، كلما شعرنا بالاضطراب والضيق عندما يرفضوا رسالة الإنجيل. وكلما كان هذا الشخص قريب منا، كلما زاد هذا الشعور بالرفض. فنحن نتوتر ونتضايق عندما يرفض شخص مقرب إلينا رسالة الإنجيل بالمقارنة بشخص بالكاد نعرفه. وفي بعض الأحيان يؤدي هذا الرفض إلى توتر في العلاقات الأسرية وهذا ما تقوله كلمة الله في متى 10: 35-36 “فاني جئت لافرق الانسان ضد ابيه والابنة ضد أمها والكنة ضد حماتها. وأعداء الانسان أهل بيته” من المهم أن ندرك أن يسوع لا يزرع هذا الخلاف بيننا ولكنه يحذرنا بأننا سوف نختبر عدم سلام ونزاع مؤقت بسبب رفض هؤلاء لرسالة الإنجيل. وفي نفس الوقت لا يريدنا الله أن نتجاهل أو نتجنب هؤلاء لكي نحتفظ بالسلام، كما أنه لا يطلب منا أن نتظاهر بأن كل شيء على ما يرام بينما من حولنا ذاهبون إلى الجحيم. علينا أن نستمر في الشهادة لهم ومشاركة المسيح معهم […]
مارس 13, 2019

دعونا نطلب الرب – مايكل يوسف

عندما يرى أولادنا أننا نتمسك بوعود الله، سيكبرون واضعين ثقتهم في جوده وصلاحه ولكن إن لم نصلي لأجل ومع هذا الجيل الجديد
مارس 12, 2019

الصلاة وطاعة الرب – مايكل يوسف

  ” اسرعت ولم اتوان لحفظ وصاياك” (مزمور 119: 60) لكي تكون صلواتنا مؤثرة، من المهم أن نعرف كلمة الله ومن المهم أيضاً أن نطيعها ونتجاوب معها وبذلك نتمكن من الصلاة بحسب مشيئة الله ومن سماع دعوته لنا لنكون الأداة التي يستخدمها في كل موقف. لماذا؟ لأننا عندما نقرأ الكتاب المقدس نعرف كيف نصلي بحسب مشيئة الله. كيف لنا أن نعرف إن كنا نصلي بحسب مشيئة الله أم بحسب استحساننا البشري؟ الإجابة نجدها في كلمات يسوع عندما طب منا أن نطلب أولاً كل ما هو لله وعندئذ سيهتم الله بكل احتياجاتنا الأخرى (انظر متى 6: 31-33). دعونا ننغمس في كلمة الله، فكلما عرفنا فكر الله، كلما فهمنا ماذا يريد منا. لذلك عندما تطلب من الله شيئاً، امتحنه في ضوء كلمة الله وتأكد أن ما يريده الله لك لا يمكن أن يتعارض مع كلمته. وبينما تقرأ كلمة الله وتدرسها، اطلب من الله أن يفتح عينيك على الوعود التي يريدك أن تصلي لأجلها وتأخذها لحياتك عندما نعرف فكر الله وعندما تتفق مشيتنا […]
مارس 11, 2019

فوائد التسبيح – مايكل يوسف

“احمد الرب حسب بره وأرنم لاسم الرب العلي.” (مزمور 7: 17) ماذا تقول عندما تسبح الله؟ فلكلماتنا أهمية كبيرة لأنها تعلن ما في قلوبنا (انظر متى 12: 34)، فتسبيحنا يعلن جوانب حياتنا التي يعمل الله عليها ومدى ثقتنا فيه. ومن خلال التسبيح يفتح الله قلوبنا ويعدها حتى نعرفه بطريقة أكثر عمقاً وقرباً التسبيح أيضاً يجعلنا نثبت أنظارنا على الله لكي نرى خطته لمستقبلنا. ففي هذه الحياة سنواجه أنواع شتى من التجارب والضيقات وبمرور الوقت ربما تظن أن الإحباط واليأس هما محطتك الأخيرة ولكن هذا غير صحيح. لقد غلب يسوع الشرير، لذلك يجب أن نثبت أنظارنا على قوة الله ومحبته ومجدة وعندئذ سندرك أن أمور عظيمة يمكن أن تتحقق التسبيح يعيد تثبيت سيادة الله على قلوبنا ولذلك يكون من الصعب علينا أن نسبح في بعض الأحيان لأن التسبيح يملّك الله سيداً ومتسلطاً على حياتنا وهذا يعني أن علينا أن نخضع له. وعندما نسلم له زمام الأمر، لن يكون علينا أن نقلق بشأن المستقبل وعندما نتوج الله ملكاً محباً، سنعرف كيف نمتلك […]
مارس 10, 2019

شكر على الدوام – مايكل يوسف

“وكل ما عملتم بقول أو فعل فاعملوا الكل باسم الرب يسوع شاكرين الله والآب به” (كولوسي 3: 17) الله يشتاق إلى علاقة يومية مع كل شخص فينا وكم نحزن قلبه عندما نلجأ إليه في الأوقات الصعبة فقط أو عندما نشعر بحاجتنا إليه، فنصرخ له ونطلب معونته وعندما تأتي المعونة، ننسى أن نشكر من أنقذنا. كم مرة نساوم الله من أجل بركاته وعندما نحصل عليها، نعود مرة آخرى لعاداتنا القديمة. ويبدو أننا بطبيعتنا البشرية نطلب الله عندما نحتاج إليه أو عندما نريد شيئاً منه ولكننا ننساه في معظم الأوقات الأخرى بدلاً من أن نركز أنظارنا على احتياجاتنا، يريدنا الله أن ننظر إليه وأن يكون شكرنا له حقيقي وامتناننا له مستمر. فهو يريدنا أن نشكره بشدة وبإخلاص تماماً مثلما نتضرع إليه من أجل الحصول على ما نريد لنتذكر أن شكرنا لله يمجده ولذلك يجب أن نكون ممتنين له في كل شيء نعمله ولنردد في قلوبنا “اسبح اسم الله بتسبيح وأعظمه بحمد” (مزمور 69: 30) صلاة: يا رب سامحني على الأوقات التي ركضت […]
مارس 9, 2019

ترنيمة مقدسة – مايكل يوسف

“حي هو الرب ومبارك صخرتي ومرتفع إله صخرة خلاصي.” (2صموئيل 22: 47) اختبر داود تقلبات كثيرة في حياته، حيث اختبر القرب من الله وهذا قادة إلى النصرة. وفي أوقات أخرى تعثر وسار في طريقه ولكن الأمر الذي كان يتكرر بصفة مستمرة هو أنه كان يترنم للرب حتى في المزامير التي كان منكسراً فيها، كان قلبه يفيض بالتسبيح لله فيقول “كثيرة هي بلايا الصديق ومن جميعها ينيجة الرب.” (مزمور 34: 19) وفي سفر صموئيل الثاني والإصحاح 22 والذي يُشار إليه على أنه أنشودة داود، نجده يترنم بجود الرب وقوته وصلاحه ويبدأ تسبيحته بقوله “الرب صخرتي وحصني ومنقذي” (عدد 2). وبوسعنا أن نتخيل داود يتأمل المرات العديدة التي كان الرب فيها ملجأه وحصنه وقرن خلاصه ومنقذه. لقد تعرض داود للعديد من المواقف التي كادت تؤدي بحياته إلا أن الرب كان إلى جانبه في كل مرة عندما تسير في وادي الحياة، أشجعك ألا تنسى أن الرب أقوى وأعظم من مشاكلك وأنه يراقبك ويعتني بك. ومهما بدت ظروفك يائسة، تذكر أن الله ملجأك وحماك […]
مارس 8, 2019

صلاة في بطن الحوت – مايكل يوسف

“يا رب اسمع صلاتي واصغ إلى تضرعاتي. بأمانتك استجب لي بعدلك.” (مزمور 143: 1) عندما ندرس سفر يونان، عادة ما نركز على الرحلة المعجزية التي أختبرها داخل جوف الحوت “وأما الرب فأعد حوتاً عظيماً ليبتلع يونان فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال” (يونان 1: 17). إلا أن القصة الأعظم نجدها في التغيير الذي نراه في يونان والمتجسد في صلاته في أثناء رحلته لا شيء يقربنا من الله أكثر من وجودنا داخل جوف الحوت. وأفضل ما يمكن أن نفعله في أثناء اجتيازنا الآلام والصعاب هو أن نسكب قلوبنا في الصلاة أمام الله اقرأ الإصحاح الثاني من يونان لتعرف لماذا تعتبر صلاة يونان مثلاً لنا. لقد صلى يونان بالمكتوب؛ فكثير من الكلمات الموجودة في هذا الإصحاح نجدها في سفر المزامير وفي يونان 2: 9 نحد يونان يسبح الله “أما أنا فبصوت الحمد أذبح لك وأوفي بما نذرته. للرب الخلاص”. والآن قارن هذه الكلمات بما جاء في مزمور 96: 1-2 “رنمو للرب ترنيمة جديدة. رنمي للرب يا كل الأرض. رنموا […]
مارس 7, 2019

لا بديل – مايكل يوسف

“لكي لا تكونوا متباطئين بل متمثلين بالذين بالإيمان والأناة يرثون المواعيد”. (عبرانيين 6: 12) من المهم أن نلاحظ وجود خطية في حياتنا وعندما نخطيء سنشعر ليس فقط بتبكيت الروح القدس ولكننا سنرى أنفسنا في مرآة كلمة الله أيضاً. فالكتاب المقدس واضح جداً بشأن الأمور التي يرضى عنها الرب وتلك التي يرفضها وبشأن الوصايا التي يجب أن نتبعها والأمور التي باركها الرب. لهذا نقرأ الكتاب المقدس وندرسه ونطبقه في حياتنا ونطلب من الروح القدس أن يعلن لنا الحق حتى نسلك بمقتضاه إلا أن بعض المؤمنين يرتكبون خطأ متكرراً وذلك عندما ينتظرون قوة الروح القدس بدلاً من ممارسة التدريبات الروحية وضبط النفس مثل هؤلاء المؤمنين نجدهم يجلسون في خمول في انتظار أن تجتاحهم قوة الروح القدس، فيهملون دراسة كلمة الله أو صرف الوقت في الصلاة في محضر الله أو خدمة الآخرين وهكذا ينظرون إلى قوة الروح القدس على أنها طريق سهل ومختصر للوصول إلى النضج الروحي وهذا لا يتفق مع مواعيد الله لنا كثيرون يقولون: “أنا منتظر الرب لكي يحملني، ليس علي […]
مارس 6, 2019

الاستناد على كلمة الله – مايكل يوسف

“الله طريقة كامل. قول الرب نقي. ترس هو لجميع المحتمين به.” (مزمور 18: 30) كيف لنا أن نحتمل الضغوط التي نتعرض لها باستمرار نتيجة لمحاولات الآخرين للتأثير علينا لنتطبع بمفاهيمهم عن الحق؟ وكيف لنا أن نعكس نور المسيح في هذا العالم؟ الحل هو أن نتكل على كلمة الله. يقول بولس: “كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر لكي يكون إنسان الله كاملاً متأهباً لكل عمل صالح.” (2تيموثاوس 3: 16-17) فأي كانت المعارك التي نواجهها في هذا العالم، ثق أنك ستجد الحكمة والمشورة في كلمة الله لتتعامل معها. وعندما نشارك بالأخبار السارة مع الآخرين، ستؤهلنا كلمة الله بكل ما هو حق. وعندما نتعرض للرفض، سنجد فيها التعزية والراحة لجراحنا. وعندما نخشى الإضطهاد، سنجد القوة والوعود الإلهية في كلمة الله للتغلب على المخاوف وعندما نقع تحت تأثير هذا العالم، ستغيرنا كلمة الله أذهاننا وستجددها سنجد في كلمة الله التشجيع الذي نحتاج إليه لكي نتبع يسوع بإيمان ولكي نطيعه بالرغم من الضغوط التي يضعها العالم […]
مارس 5, 2019

مفتوح روحياً – مايكل يوسف

“رحمتك يا رب قد ملات الارض.علمني فرائضك. (مزمور 119: 64). يفتح التسبيح عيوننا لنرى الله وأذاننا لنسمع كلامه وعندما نركز أنظارنا على الرب وعندما نسبحه نكون أكثر انفتاحاً واستعداداً لسماع ما يريد الله أن يقوله لنا. فالتسبيح يفتحنا روحياً لنسمع تعليماته ووصاياه لنا. وتفسر هذه الحقيقة الصعوبة التي نجدها في أوقات كثيرة في تقديم التسبيح القلبي لله وذلك لأن التسبيح يتطلب منا أن نجري بعض التغييرات في حياتنا. وما أكثر الذين لا يرحبون بالتغيير! ففحص ذواتنا يتطلب شجاعة لنرى ما هي الأمور التي يجب أن تتغير في حياتنا. في بعض الأحيان يكون التغيير الذي يطالبنا به الله هو أن نعترف ونتوب عن خطية معينة ونغير من الطريقة التي نعيش بها خاصة فيما يتعلق برآينا في الآخرين وفي علاقتنا بهم. أيضاً لا يستطيع أي منا أن يحتفظ بالغضب والحقد والكراهية بينما يسبح الرب من كل القلب وذلك لأن الروح السلبية تجاه الآخرين والإيجابية نحو الله لا يمكن أن يجتمعا في آن واحد. نعم، قد تبدأ في تسبيح الله بدافع تأدية الواجب […]
مارس 4, 2019

المرشد الروحي – مايكل يوسف

“طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الأشرار وفي طريق الخطاة لم يقف وفي مجلس المستهزئين لم يجلس لكن في ناموس الرب مسرته وفي ناموسه يلهج نهاراً وليلاً.” (مزمور 1: 1-2) تُرى هل تقرأ كتيب الإرشادات المصاحب لأي جهاز جديد أو لعبة تشتريها؟ أعتقد أن غالبيتنا إما يقرأه قراءة عابرة أو ينحيه جانباً في معظم الأحيان. ولكن دعني أقول لك أن هناك كتاب إرشادات لا يمكننا أن نتجاهله أو ننحيه حانباً وهو الكتاب المقدس، فهو مرشدنا الروحي وعندما نتجاهله تكون العواقب أبدية أن قراءة الكتاب المقدس قراءة عابرة لمعرفة النقاط الأساسية فيه لن تنمينا. أيضاً تصفح صفحاته لن يجعلنا ننضج روحياً، فلا يمكن لشخص أن يجد اللآلئ على سطح الماء. لذلك إن أردنا أن ننمو روحياً، علينا أن نخصص الوقت ونكرس الجهد ونركز اهتمامنا على التعلم من كلمة الله وقبل أن نبدأ في قراءة كلمة الله، علينا أن نُعد قلوبنا وأن نطلب من الروح القدس أن يقودنا في رحلة التعلم وأن يساعدنا لكي نفهم ما نقرأه وندرك أفكارنا المغلوطة. علينا […]
مارس 3, 2019

كيف نعرف فكر الله؟ – مايكل يوسف

  “طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الأشرار وفي طريق الخطاة لم يقف وفي مجلس المستهزئين لم يجلس لكن في ناموس الرب مسرته وفي ناموسه يلهج نهاراً وليلاً.” (مزمور 1: 1-2) وأنا بصدد معرفة فكر الله، أول ما أفعله هو أن أمتحن حياتي وأخضع كل جانب منها تحت سيادته وسلطانه بعد ذلك أحاول أن أجعل رغباتي محايدة وذلك حتى يتمكن الروح القدس من تتميم مشيئته في حياتي والخطوة الثالثة هي أن أنتظر بتوقع أن يتكلم الله إلي وأتوقع أن أسمع منه من خلال كلمته المقدسة ومن خلال الأبواب المفتوحة والأبواب المغلقة ومن خلال الأصدقاء الأتقياء المصلين ومن خلال الظروف والخطوة الرابعة في معرفة فكر الله هي امتحان الأرواح وعندها أسأل: هل ما أفعله أو ما أنا مقدم على فعله سيمجد اسم الرب؟ هل يتفق مع ما تقوله كلمة الله أم أنه يتعارض مع ما جاء فيها؟ والخطوة الخامسة والتي أنصح الكل أن يتخذها هي: انتظر الرب. انتظر توقيتاته. اقرأ الكلمة. هل تعلم من هو الشخص الذي يستعجل الأفراد أن […]
Facebook