يوليو 22, 2021

مش فتاوي

يوليو 22, 2021

قوة للحياة

ديل سي. برونر
يوليو 22, 2021

الرحالة

يوليو 22, 2021

الأبطال يسلكون بالاستقامة

وَلَكِنَّ ٱلَّذِينَ هُمْ لِلْمَسِيحِ قَدْ صَلَبُوا ٱلْجَسَدَ مَعَ ٱلْأَهْوَاءِ وَٱلشَّهَوَاتِ (غلاطية 5: 24) إذا أردنا أن نسلك في استقامة قلب حقيقيَّة، يجب أن نفحص دوافعنا بانتظام. فمهما كانت محبَّتنا لله كبيرة، ومهما كنَّا نتوق إلى خدمته، يجب أن نحترز من الطموحات الأنانيَّة التي يمكن أن تتسلَّل إلى قلوبنا. فنحن نميل إلى مقارنة حياتنا بحياة الآخرين، وعندما نشعر بأنَّنا لم نحصل على فرصة عادلة في الحياة، نبدأ بحياكة المؤامرات والمكائد. وحين تسيطر علينا طموحاتنا الأنانيَّة، نجد أنفسنا نتفوَّه بكلام ونقوم بأعمال تحزن قلب الله. وبدلًا من السلوك في المحبَّة، تتحكَّم الأنانيَّة في تصرُّفاتنا، فنسعى إلى خدمة أنفسنا بدلًا من خدمة الآخرين. وإذا لم نتوخَّ الحذر، يتحوَّل هدفنا في الحياة إلى إشباع رغباتنا، مهما كان الثمن. ثمَّ يتجلَّى هذا السلوك في نواحٍ مختلفة من حياتنا، فنسعى إلى إشباع رغباتنا بدلًا من خدمة الآخرين، سواء كان في علاقاتنا أو في مكان العمل أو في الكنيسة أو ضمن العائلة. وإذا اشتبهنا بوجود هذه الميول الأنانيَّة في حياتنا، يمكننا أن نطرح على أنفسنا بعض الأسئلة […]
يوليو 22, 2021

نقطة تحول

ديفيد جريمايا
يوليو 22, 2021

قالوا وغنوا

رنده عريضه
يوليو 22, 2021

زوايا

باسم شكري
يوليو 22, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 22, 2021

اسمعوا من المسيحيين متسمعوش عنهم

ديفيد ويصا
يوليو 22, 2021

حكاوي العم يعقوب

يعقوب جاد
يوليو 22, 2021

صُناع التاريخ

ضيوف مختلفة
يوليو 22, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف