يوليو 15, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 15, 2021

مش فتاوي

يوليو 15, 2021

قوة للحياة

ديل سي. برونر
يوليو 15, 2021

الرحالة

يوليو 15, 2021

البحث عن الأبطال

“وَلاَ تُقَدِّمُوا أَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ إِثْمٍ لِلْخَطِيَّةِ، بَلْ قَدِّمُوا ذَوَاتِكُمْ للهِ كَأَحْيَاءٍ مِنَ الأَمْوَاتِ وَأَعْضَاءَكُمْ آلاَتِ بِرّ للهِ.” (رومية 6: 13) كلما طالت مدة سيرنا في الطريق مع الله، ازداد وعينا الذاتي. لكي نقطع مسافة، لا يمكننا أن نسير تجاه الله بلا هدف، غير واعين بما يحيط بنا، فالأمر يتطلب تركيزًا وتصميمًا، وقلبًا عازمًا على عبادته واعطائه الاولوية في الحياة. عندما نتوقف لتحليل ما بداخل قلوبنا، يجب أن نكون يقظين تجاه كل ما يفتح الباب للخطية في حياتنا. بينما كان داود يواجه تجاربه الواحدة تلو الأخرى، حاول أن يُبقِي تركيزه على الرب، لكن عندما فقد تركيزه كانت الكارثة في انتظاره. عندما تُركز فكرك وقلبك على الله، سيمكنك أن تكون يقظًا تجاه الأمور التي تُعثِرك روحيًا وعاطفيًا وذهنيًا. إذا كنت تشعر بالملل أو الوحدة أو التعب أو الرفض، احذر لأن هذه المشاعر قد تخدعك وتقودك إلى الخطية. إذا تسلل إليك الكسل ورفضت الإصغاء إلى حق الله، قد تنحدر كذلك في طريقٍ خطر. عندما نختار أن نُقاد بالجسد، وهو ما يحدث عندما نسمح […]
يوليو 15, 2021

نقطة تحول

ديفيد جريمايا
يوليو 15, 2021

قالوا وغنوا

رنده عريضه
يوليو 15, 2021

زوايا

باسم شكري
يوليو 15, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 15, 2021

اسمعوا من المسيحيين متسمعوش عنهم

ديفيد ويصا
يوليو 15, 2021

حكاوي العم يعقوب

يعقوب جاد
يوليو 15, 2021

صُناع التاريخ

ضيوف مختلفة