يوليو 9, 2021

في الغربة حكايات

ضيوف مختلفة
يوليو 9, 2021

دعوة شخصية

أنسي أنيس
يوليو 9, 2021

ترنيمة جديدة

هاني روماني
يوليو 9, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 9, 2021

حكاوي مع الراوي

رأفت عسل
يوليو 9, 2021

نعمة لكم

جون ماكأرثر
يوليو 9, 2021

كلام ستات

ضيوف مختلفين
يوليو 9, 2021

لا تتخلَّ عن الحق

“فَتَقَوَّ أَنْتَ يَا ابْنِي بِالنِّعْمَةِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ” (2تيموثاوس 2: 1) اقرأ ٢تيموثاوس ٢: ١- ١٣ . دائمًا ما تأتي أعظم المشاكل التي تواجه كنيسة يسوع المسيح من الداخل. عندما يخلط الناس داخل الكنيسة بين الصواب والخطأ، تظهر المشاكل بالتأكيد. على سبيل المثال، عندما يصبح المؤمنون متشككين بشأن تصميم الله الخاص بالجنس أو الزواج أو العائلة، غالبًا ما يبدأون في التشكيك في الحق المُعلَن بكلمة الله بشكل عام. ليس علينا أن نتفاجأ عند رؤية ذلك يحدث، فقد كان الشيطان يحاول إرباك الناس منذ البدء. تذكَّر كيف اقترب من حواء بسؤاله “هل حقًا قال الله.. ؟” (تكوين 3: 1)، واليوم لا يزال يسأل السؤال نفسه، محاولَا إرباكنا وتحريضنا على الشك في كلمة الله. كان الرسول بولس يفهم هذا جيدًا. “جَمِيعَ الَّذِينَ فِي أَسِيَّا ارْتَدُّوا عَنِّي”، لقد قال هذا عن أولئك الذين تركوا الإنجيل (2تيموثاوس 1: 15). ولأن بولس يعلم أن تيموثاوس سيواجه نفس التجربة، أعطاه حصنًا لمساعدته على الثبات في مواجهة الارتباك والتشويش. كتب بولس بمحبة: “إِلَى تِيمُوثَاوُسَ الابْنِ الْحَبِيبِ: […]
يوليو 9, 2021

نو ري مي

برنامج أطفال
يوليو 9, 2021

المقابلة

سامح موريس
يوليو 9, 2021

صُناع التاريخ

ضيوف مختلفة
يوليو 9, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف