يوليو 7, 2021

هو مين؟

بولس بشرى
يوليو 7, 2021

لما صلوا

فايز اسحق
يوليو 7, 2021

قوة للحياة

ديل سي. برونر
يوليو 7, 2021

علامة أستفهام

ناجي إسكندر
يوليو 7, 2021

لا تستلم أبدًا

“لأَنَّ اللهَ لَمْ يُعْطِنَا رُوحَ الْفَشَلِ، بَلْ رُوحَ الْقُوَّةِ وَالْمَحَبَّةِ وَالنُّصْحِ” (2تيموثاوس 1: 7) اقرأ ٢تيموثاوس 1: 1-7 كان الرسول بولس يقبع في سجن روماني عندما كتب رسالته إلى ابنه الروحي تيموثاوس. لقد كان يَعْلَم أنه قد يُعدَم قريبًا بسبب إيمانه بيسوع المسيح، لذلك قرر ترك هذه الرسالة، المعروفة اليوم باسم الرسالة الثانية إلى تيموثاوس، والتي تعتبر إرثًا للأجيال القادمة من قادة الكنيسة. أراد بولس لتيموثاوس، ولكل شخص يشعر بالهزيمة، أن يختبر الانتصار والفرح وسط اليأس، وأن يتشجَّع بالحق. كانت رسالة بولس لتيموثاوس بسيطة: “لا تستسلم”، وفي الأعداد الأولى القليلة من الإصحاح الأول قدَّم لتيموثاوس ثلاثة أسباب لعدم الاستسلام والجهاد من أجل الحق. أولا، يقول لتيموثاوس أنه يَذكُرُه في صلواته – ليس مرة واحدة فقط كلَّما خطر في باله، أو في صلاة ما قبل النوم بينما يتحقق من قائمة الأشخاص الذين يذكرهم في صلاته، لكنه “يذكره بلا انقطاع في طلباته نهارًا وليلًا” (عدد 3). يا له من أمر مُشجِّع! ويا له من دَعم لتيموثاوس أن يعرف أن بولس الرسول العظيم […]
يوليو 7, 2021

نقطة تحول

ديفيد جريمايا
يوليو 7, 2021

دعوة شخصية

أنسي أنيس
يوليو 7, 2021

أنا محتار

جبران جورج
يوليو 7, 2021

البرهان

آمال جندي
يوليو 7, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 7, 2021

ترانيم

يوليو 7, 2021

رحلة في كتاب

عماد حنا