مارس 7, 2021

صفحة جديدة للجميع

زكريا استاورو
مارس 7, 2021

محاكمة الإيمان

وفيق رمزي
مارس 7, 2021

علامة أستفهام

ناجي إسكندر
مارس 7, 2021

كلام ستات

ضيوف مختلفين
مارس 7, 2021

جملة اعتراضية

مارس 7, 2021

عمانوئيل

مارس 7, 2021

فاحصين الكتب

عصام خليل
مارس 7, 2021

اسمعوا من المسيحيين متسمعوش عنهم

ديفيد ويصا
مارس 7, 2021

نساء من الكتاب

مارس 7, 2021

قوة للحياة

ديل سي. برونر
مارس 7, 2021

المشهد

سامح حنا
مارس 7, 2021

اطلب الرب

فَاجْتَازَ الرَّبُّ قُدَّامَهُ، وَنَادَى الرَّبُّ: الرَّبُّ إِلهٌ رَحِيمٌ وَرَؤُوفٌ، بَطِيءُ الْغَضَبِ وَكَثِيرُ الإِحْسَانِ وَالْوَفَاءِ…” (خروج 34: 6) لكي نتلذذ بحضور الله، يجب أن نعرف شخصيته وصفاته وقلبه حسبما أَعلَن لنا في كلمته. كتب المُصلح مارتن لوثر ذات مرة: “الله موجود في كل مكان؛ ولكنه لا يريدنا أن نبحث عنه في كل مكان بل في كلمته فقط، لذا تواصَل مع الكلمة وستفهمه جيدًا”. عادةً ما ينجذب الناس إلى عَظَمَة الخليقة، ولكن إذا توقفنا عند الخليقة ولم ننظر إلى ما هو أبعد من ذلك – إلى الخالق – فسوف ينتهي بنا الأمر أن نعبد آلهة زائفة، ونفقد العظمة الوحيدة التي ستُشبع أرواحنا – الإله الواحد الحقيقي الذي يستحق عبادتنا الكاملة وخضوعنا التام. الخبر السار هو أن الله يريدنا أن نعرفه، ولهذا اختار أن يُعلن لنا عن ذاته في الكتاب المقدس، ويُظهر لنا في كلمته شخصيته التي لا مثيل لها، وصفاته الإلهية – أمانته ومحبته ورحمته وعدله ونعمته وقوته وقداسته، وغيرها من الصفات التي تُمكِننا من التمتُّع بحضوره. عندما تقرأ وتسمع وتدرس الكتاب […]