يوليو 2, 2021

Sur le chemin du Seigneur

Michael Youssef
يوليو 2, 2021

في البلكونة

هادي نبيل ومايكل رجائي
يوليو 2, 2021

عزيزي الله

يوليو 2, 2021

أنا محتار

جبران جورج
يوليو 2, 2021

في الغربة حكايات

ضيوف مختلفة
يوليو 2, 2021

دعوة شخصية

أنسي أنيس
يوليو 2, 2021

ترنيمة جديدة

هاني روماني
يوليو 2, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 2, 2021

حكاوي مع الراوي

رأفت عسل
يوليو 2, 2021

نعمة لكم

جون ماكأرثر
يوليو 2, 2021

كلام ستات

ضيوف مختلفين
يوليو 2, 2021

سمات الصداقة الحقيقية

“لأَنِّي مُشْتَاقٌ أَنْ أَرَاكُمْ، لِكَيْ أَمْنَحَكُمْ هِبَةً رُوحِيَّةً لِثَبَاتِكُمْ، أَيْ لِنَتَعَزَّى بَيْنَكُمْ بِالإِيمَانِ الَّذِي فِينَا جَمِيعًا، إِيمَانِكُمْ وَإِيمَانِي” (رومية 1: 11-12) عندما تبني صداقات تقيَّة، ركز على السمات الأربعة للصداقة الحقيقية. أولًا، يكون الأصدقاء متاحون لبعضهم البعض، ولا يتخلَّون عن بعضهم البعض في الأوقات الصعبة، لذا ينبغي أن نقتدي بكلمة الله ونقول لأصدقائنا: “لاَ أُهْمِلُكَ وَلاَ أَتْرُكُكَ” (عبرانيين 13: 5). السمة الثانية للصداقة الحقيقية هي التواصل. لا يتحدث الأصدقاء مع بعضهم البعض فحسب، بل يتشاركون بمشاعرهم العميقة ويصغون بعضهم إلى البعض. العلاقة التقيَّة هي الملاذ الذي يمكنك أن تكون فيه ضعيفًا وصادقًا بشأن عيوبك وإغراءاتك، وفي المقابل، سيحتفظ صديقك بأسرارك ويشجعك في صراعاتك. أما السمة الثالثة للصداقة الحقيقية فهي التشجيع. الأصدقاء الحقيقيون كرماء في غفرانهم وفي مدحهم وفي تقديرهم لبعضهم البعض، وينطقون بكلمات لطيفة ترفع بعضهم البعض. وإذا تعثَّر أحد الأصدقاء يساعده آخر على النهوض ويسير معه في الطريق الصحيح، فالصديق الحقيقي هو الذي يصححنا في محبة متى ابتعدنا عن الله. السمة الأخيرة المُميِّزة للصداقة الحقيقية هي الوفاء. لا ينشر […]