نوفمبر 15, 2020

فرح الشهادة

“فَتَرَكَتِ الْمَرْأَةُ جَرَّتَهَا وَمَضَتْ إِلَى الْمَدِينَةِ وَقَالَتْ لِلنَّاسِ: هَلُمُّوا ؤ انْظُرُوا إِنْسَانًا قَالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ. أَلَعَلَّ هذَا هُوَ الْمَسِيحُ” (يوحنا 4: 28-29). عندما قَبِلَتْ المرأة السامرية يسوع باعتباره المسيَّا الذي طال انتظاره، تغيَّرَت في الحال وأصبحت شخصية جديدة. شعرت المرأة عند البئر بسعادة غامرة حتى أنها تركت جرَّتها من شدة لهفتها لإخبار الجميع بما فعله يسوع من أجلها! لقد عادت إلى الشوارع التي كانت تسير فيها قبلًا في خزي بسبب تهامُس الناس عليها بكلام قاسي. لقد أعطت المرأة خطيتها وشعورها بالإدانة ليسوع، وأصبح في إمكانها أن تُشارك كل من تقابله باختبارها المُذهل. لقد أصبحت المرأة السامرية شاهدة ليسوع ونقرأ قصتها في يوحنا 4: 27-42. يتحدث العديد من المؤمنين عن الشهادة، ولكن معظمهم لا يفهم المعنى الدقيق لأن تكون شاهدًا. لكي تفهم هذا المصطلح بشكل أفضل، انظر إلى ما يفعله الشاهد في المحكمة. إن مهمته بسيطة وهي قول الحقيقة. هو ليس مسئولاً عن الفهم الكامل للقانون أو الدعوى القضائية؛ هو مُلزَم فقط بأن يُخبر بما رآه وسمعه. كذلك مُهمتنا […]
نوفمبر 14, 2020

امكُث عند البئر

“كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هذَا الْمَاءِ يَعْطَشُ أَيْضًا. وَلكِنْ مَنْ يَشْرَبُ مِنَ الْمَاءِ الَّذِي أُعْطِيهِ أَنَا فَلَنْ يَعْطَشَ إِلَى الأَبَدِ ” (يوحنا 4: 13-14). عَرَضَ لنا يسوع مثالًا لكيفية مشاركة الخبر السار مع آخرين من خلفيات مختلفة، وكانت وسيلته في ذلك هي المحبة. في قصة المرأة السامرية في يوحنا 4 نرى يسوع يضع جدول أعماله جانبًا، ويقضي وقتًا مع المرأة، ويطرح عليها الأسئلة. لم يُدِنْها يسوع ولم يتغاضَ عن خطيتها، لكنه قدَّم لها رجاء الحياة المُستَسلِمة لله. يدعونا يسوع أيضًا لإتمام ارساليته العظمى بنفس وسيلته، أي بمحبته. شعر اليهود التقليديون بالاشمئزاز من الطريقة التي مزج بها السامريون المعتقدات اليهودية بعبادة الأوثان، لذلك عندما شرع يسوع في السير من أورشليم إلى الجليل، كان يمكن أن يُنتقَد لأنه ما كان عليه أن يسلك الطريق الذي يستغرق يومين ونصف اليوم عبر السامرة، فغالبية اليهود كانوا يسلكون طريقًا يستغرق خمسة أيام في الصحراء الحارقة لتجنُّب مقابلة السامريين. ولكن في يوحنا 4: 4-26، سافر يسوع إلى قلب السامرة وهناك توقف ليستريح عند بئر، ومن الواضح […]
نوفمبر 13, 2020

كُن مثالًا للنعمة والحق

“لأَنَّهُ لَمْ يُرْسِلِ اللهُ ابْنَهُ إِلَى الْعَالَمِ لِيَدِينَ الْعَالَمَ، بَلْ لِيَخْلُصَ بِهِ الْعَالَمُ” (يوحنا 3: 17). كثيرًا ما يساء فهم كلمة النعمة في ثقافتنا. تشير النعمة في الكتاب المقدس إلى هبات الخير والبركات التي يهبها الله لنا بغير استحقاق منا، مثل هبة الخلاص والحياة الأبدية وغفران الخطايا والرحمة والحماية والبركات المادية والعائلة وما إلى ذلك. لهذا فأنا أبدأ حديثي مع الآخرين عن نعمة يسوع المسيح المُخَلِّصة. أشاركهم بالخبر السار بأن الله يحبهم وأنه أرسل ابنه ليموت من أجلهم كفارة عن خطاياهم. يحتاج الخطاة إلى النعمة لكنهم يحتاجون أيضًا إلى الحق. يحب العالم النعمة لكنه يكره الحق، ويريدنا أن نقبل الخاطي ونؤيد الخطية أيضًا. يرى العالم اليوم إنه يجب علينا أن نأخذ ما ينهَى عنه الله ونحوِّله إلى سر مقدس، مثل “السر” غير المُقدَّس لزواج مثلِيي الجنس، لكني أحب الله، وأحب كلمته، وأحب الآخرين كثيرًا لدرجة تجعلني لا أساوم في حق الله. يجب علينا كمؤمنين ألا نستهين أبدًا بنعمة الله، وكذلك ألا نساوم أبدًا في حق الله. مهما كانت الخطايا التي […]
نوفمبر 12, 2020

طاعة مُكَلِّفَة

“مُكْتَئِبِينَ فِي كُلِّ شَيْءٍ، لكِنْ غَيْرَ مُتَضَايِقِينَ. مُتَحَيِّرِينَ، لكِنْ غَيْرَ يَائِسِينَ. مُضْطَهَدِينَ، لكِنْ غَيْرَ مَتْرُوكِينَ. مَطْرُوحِينَ، لكِنْ غَيْرَ هَالِكِينَ” (2كورنثوس 4: 8-9). يخبرنا الكتاب المقدس عن العديد من المؤمنين الذين تعرضوا للاضطهاد بسبب دفاعهم عن حق الله. “وَآخَرُونَ تَجَرَّبُوا فِي هُزُءٍ وَجَلْدٍ، ثُمَّ فِي قُيُودٍ أَيْضًا وَحَبْسٍ. رُجِمُوا، نُشِرُوا، جُرِّبُوا، مَاتُوا قَتْلًا بِالسَّيْفِ، طَافُوا فِي جُلُودِ غَنَمٍ وَجُلُودِ مِعْزَى، مُعْتَازِينَ مَكْرُوبِينَ مُذَلِّينَ” (عبرانيين 11، 36-37). كان من السهل على هؤلاء الأشخاص أن يسايروا العالم لكي ينجوا من الاضطهاد، لكنهم ظلوا طائعين لله، وقد كَلَّفَتهم هذه الطاعة الكثير، ولكنهم تقووا في إيمانهم وفي وعود الله. يمكننا أن نجد في أمثلة هؤلاء المؤمنين ما يساعدنا عندما يتوجب علينا أن نختار بين طاعة الله ومسايرة العالم. قد لا نواجه نفس العقبات الكبيرة التي واجهها أُناس الكتاب المقدس، أو نفس الاضطهاد العنيف الذي يعاني منه الكثيرون اليوم في العديد من بلدان العالم، لكننا نشعر بالرفض الشديد عندما يتوقف أحد الأصدقاء عن دعوتنا إلى بعض المناسبات الاجتماعية بسبب ما نتميز به من سلوك وتصرُّفات تقيَّة، […]
نوفمبر 11, 2020

خطة انتصار

لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ سَائِرٌ مَعَكُمْ لِكَيْ يُحَارِبَ عَنْكُمْ أَعْدَاءَكُمْ لِيُخَلِّصَكُمْ” (تثنية 20: 4). لم يكن لأيّ بطل من أبطال الإيمان الذين قرأنا عنهم في عبرانيين 11 أن ينتصر بإيمان ضعيف غير فعَّال، بل كان كل واحد منهم شجاعًا في إيمانه لأنهم عرفوا عِظَمِ قوة الله وكانوا واثقين من أنه سيفي بوعوده. لقد كانوا يعلمون أن الله إذا أمرهم بالدخول في معركة ما، فلا بد أن لديه الخطة للانتصار فيها. قد لا تبدو خطط الله منطقية دائمًا بالنسبة لنا، ولكن إذا كان الله يتحدث إلينا حقًا، فيجب أن نتبع ما يقوله ونطيعه. هل يمكنك أن تتخيل ما شعر به يشوع وهو يسير في دوائر حول أريحا؟ أو ما شعر به جدعون أمام جيش “كَالْجَرَادِ في الكَثْرَةِ” (قضاة 7: 12)؟ لكنهما اتَّبَعا خطة الله لأن إيمانهما كان إيمانًا شجاعًا. الإيمان الشجاع فقط هو الذي سيساعدنا على المواصلة عندما نشعر بالحيرة والارتباك بسبب ظروفنا، أو نتألم بسبب اختياراتنا، أو نسير في وادي الظلام. لن يكون اتِّباع خطة الله أمرًا سهلاً دائمًا، ولكن يمكننا […]
نوفمبر 10, 2020

معطلات الفوز في السباق

“وَقَدِ احْتَمَلْتَ وَلَكَ صَبْرٌ، وَتَعِبْتَ مِنْ أَجْلِ اسْمِي وَلَمْ تَكِلَّ” (رؤيا 2: 3). أثناء ركضنا في سباق الإيمان، نحتاج أن “نَطْرَحْ كُلَّ ثِقْل، وَالْخَطِيَّةَ الْمُحِيطَةَ بِنَا بِسُهُولَةٍ، وَلْنُحَاضِرْ بِالصَّبْرِ فِي الْجِهَادِ الْمَوْضُوعِ أَمَامَنَا” (عبرانيين 12: 1). ستُعيق الأمتعة والثِقَل ركضنا ولن تؤدي إلا إلى التعب والخسارة. قد تكون أثقالنا عبارة عن مشاعر قلق أو مرارة أو طمع، وقد تكون خطايا لم نعترف بها، أو شكوك حول قدرة الله. هذه العوائق يمكن أن تُبطئ ركضنا في السباق حتى تجعلنا نتعثَّر. عندما نتأمل أمثلة المؤمنين الأُمَناء المذكورين في عبرانيين 11، نُدرك أنهم استطاعوا أن يتغلَّبوا على العديد من العقبات والضعفات، وهكذا نحن أيضًا نستطيع أن نغلب. إن أكبر العوائق التي تقابلنا في الطريق هي انشغالنا بأنفسنا، وبدلاً من التركيز على الطريق الذي نركض فيه، نبدأ في مقارنة أنفسنا بالراكضين الآخرين. نبدأ في النظر يمينًا ويسارًا وخلفنا، بدلاً من أن ننظُر إلى الأمام. نحن بحاجة إلى النظر إلى يسوع الذي يقف عند خط النهاية في انتظار اتمامنا للسباق. يجب أن يكون يسوع دائمًا […]
نوفمبر 9, 2020

موسيقى لأذني

نوفمبر 9, 2020

اعرفه وعش

نوفمبر 9, 2020

الصلوات التي تغير الحياة

نوفمبر 9, 2020

لم يفت الأوان

نوفمبر 9, 2020

يملك الله حلاً لكل مشكلة تواجهها

نوفمبر 9, 2020

في الغربة حكايات