أنتم تقولون إن الضحية التي قدمها أبينا إبراهيم هي إسحق ولكن القرآن يذكر أنه إسماعيل.