إله رائع
فبراير 21, 2021
كلصِ في الليل
فبراير 23, 2021

الإصغاء للروح

“وبهذا نَعرِفُ أنَّنا مِنَ الحَقِّ ونُسَكِّنُ قُلوبَنا قُدّامَهُ. لأنَّهُ إنْ لامَتنا قُلوبُنا فاللهُ أعظَمُ مِنْ قُلوبنا، ويَعلَمُ كُلَّ شَيءٍ.” 1يوحنا 3: 19-20
طلب الرب من يوحنا في رؤيا 11 أن يقيس الهيكل وحدوده، وأنا لا أعتقد أنه يتحدث عن هيكل ملموس ولا أداة قياس ملموسة بل عن وضع حدود لحماية شعب الله الذي هو هيكله. يؤكد الرب هنا لأولاده أن إبليس وجنوده لا يمكن أن يمسوهم لأنه سيج حولهم بالروح القدس.
ولن يستطيع من يضطهدونا أن يمسونا؛ قد يقتلوا الجسد، أما أرواحنا فليس لهم عليها سلطان. قد يخربوا الهيكل الخارجي الذي هو أجسادنا ولكنهم لن يستطيعوا هدم الهيكل الداخلي أي أرواحنا لأننا محميين في محضر الله ومحاطين بحمايته الإلهية.
لكن علينا أن نكون صاحين ومتيقظين في وجه العدو الذي يلجأ في بعض الأحيان لاستراتيجية التنكر في شبه ملاك نور ليتلاعب بأفكارنا. لذلك علينا أن نميز بين الحقيقي والمزيف، بين الروح القدس وبين شكاية إبليس. فإن أردنا أن نحيا حياة منتصرة، علينا أن نفّرق بين الإثنين.
الروح القدس يقودنا إلى التوبة والرجوع إلى الله، أما إبليس فيضربنا ويحاول إبقاءنا بعيداً عن الله وعلته هي أننا أخطأنا، فلا بأس إذاً أن نبقى في الخطية. عندما تسمع صوت إبليس، قم بتغيير المحطة وابدأ في تسبيح الله من أجل خلاصه لك وفداءه وعمل نعمته. ادخل لمحضر الله وتحدث معه في الصلاة وسوف يهرب إبليس.
صلاة: أيها الآب السماوي، أشكرك من أجل حمايتك لي وتسيجك من حولي بالروح القدس. ساعدني حتى أميز صوتك فأتوب وارجع إليك. أصلي في اسم يسوع، آمين.