التواصل في الزواج – مايكل يوسف

نصرة مؤكدة – مايكل يوسف
أبريل 14, 2019
حب وكرامة – مايكل يوسف
أبريل 16, 2019

التواصل في الزواج – مايكل يوسف

“اذاً يا اخوتي الاحباء، ليكن كل انسان مسرعاً في الاستماع، مبطئاً في التكلم، مبطئاً في الغضب.” (يعقوب 1: 19).

الأنانية وعدم الغفران مشكلتان واضحتان في أي علاقة ولكن هناك مشكلة أخرى تتسرب إلى العلاقة الزوجية لتخنقها وهي عدم التواصل ربما نتيجة للمشغولية أو الجداول المزدحمة أو حتى نتيجة للإرهاق والتعب.

يترقب إبليس فرصة وجود مشكلة في التواصل بين الزوجين، فيزرع بينهما نزاع على السلطة أو صمت أو خداع.

دعني أسألك كم ساعة أو دقيقة صرفت هذا الأسبوع في تواصل مع شريك حياتك أو في نشاط قمتما به معاً بشرط ألا تكون له علاقة بالعمل أو الميزانية أو الأولاد أو مشاهدة التليفزيون؟

كثير من المشاكل تظهر في الزواج نتيجة لسوء التواصل. وسوء التواصل هو نتيجة لعدم تخصيص الوقت لشريك الحياة والسماح للأولاد أن يحتلا مرتبة أعلى من علاقتي مع شريك حياتي. أما التواصل الجيد فيشمل تبادل إيجابي بين الاثنين ويسمح بنمو في العلاقة بينهما.

إن الحفاظ على العناصر الثلاثة في الزواج ليس بالأمر الهين بسبب طبيعتنا الأنانية والساقطة، لذلك علينا دائماً أن نطلب القوة من الله لكي نغفر وعلينا أن نجد الوقت في جدولنا المزدحم لكي نتواصل مع شريك الحياة. أصلي أن يكون المسيح هو مركز وبؤرة زواجك وأشجعك أن تحافظ على توازن هذه العناصر الثلاثة وأثق أنك ستختبر بركة الله في علاقتك بشريك حياتك.

صلاة: يا رب، ساعدني حتى أتواصل بطريق أفضل مع شريك حياتي. ساعدني لكي أضعك في بؤرة حياتي واحمني من الأنانية واجعلني سريع الغفران أجيد فن التواصل. في اسم يسوع أصلي. آمين

Facebook