أساس الصلاة الفعالة
سبتمبر 29, 2019
التطويبات
أكتوبر 2, 2019

الحسد

“حَيَاةُ الْجَسَدِ هُدُوءُ الْقَلْبِ، وَنَخْرُ الْعِظَامِ الْحَسَدُ.” (أمثال 14: 30)

تخيل رجل يعيش حياة زوجية سعيدة مع امرأة يقدر رفقتها الجسدية والعاطفية، كما أنه ناجح في حياته المهنية وأولاده يتمتعون بالأخلاق الحسنة. كان راضِ عن حياته حتى التقى بزملاءه من أيام الجامعة في أثناء احتفالهم بمرور 20 عاماً على تخرجهم.

وبحديثه مع العديد من زملاء الدراسة السابقين بدا له وكأنهم حققوا مكانة اجتماعية ومهنية أعلي منه، كما اعتقد أنهم متزوجون من سيدات أكثر عِلمًا وجاذبية من زوجته وظن أنهم يمتلكون مالاً أكثر منه مما يجعلهم قادرين على السفر أكثر منه.

بدأ الشعور بالفشل يتسرب إلي داخل قلبه وتحول من رجل سعيد بحياته إلى إنسان يركز على إمكانياته وموارده، حتى أنه فقد سلامه ورضاه واستسلم للشعور بالحسد والغيرة.

يقول أمثال 14: 30 “حَيَاةُ الْجَسَدِ هُدُوءُ الْقَلْبِ، وَنَخْرُ الْعِظَامِ الْحَسَدُ”. كان آخاب، ملك إسرائيل يمتلك كل شيء، إلا أنه اشتهى كرم يقع على مقربة من قصره. وحينما رفض نابوت اليزرعيلي أن يبيع له الكرم، حزن واضطجع على سريره وحول وجهه ولم يأكل خبزًا، مما دفع إيزابل، زوجته الشريرة، للتآمر لقتل نابوت وأخد كرمه لإرضاء حسد الملك آخاب (أنظر 1ملوك 21).

هناك من يمتلكون كل شيء ولكنهم يحسدون الآخرين ويبغون المزيد. حتى الملك داود شعر بالحسد تجاه رجل آخر بسبب ما يملكه، حتى أنه زنى وقتل ودمر شركته وسلامه مع الله.

الحسد يؤدي دائمًا إلى الفتنة وفقدان السلام. هل تتوق إلى ما لا يمكنك الحصول عليه؟ انظر الى يسوع، فهو وحده القادر على اشباع رغبات قلبك. وحده قادر أن يفيض على حياتك بالسلام والرضا.

صلاة: اختبرني يا الله ونقِ قلبي من خطية الحسد. أنت وحدك قادر أن تشبع رغباتي. أصلي أن يغمر سلامك حياتي ويُسكن قلبي حتى لا تثيرني الاحتياجات الخاطئة. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook