هل تتفاوض مع العدو؟
مارس 24, 2020
سلاحنا ضد الخداع
مارس 26, 2020

الخطية الخفية

“اَلسَّهَوَاتُ مَنْ يَشْعُرُ بِهَا؟ مِنَ الْخَطَايَا الْمُسْتَتِرَةِ أَبْرِئْنِي. أَيْضًا مِنَ الْمُتَكَبِّرِينَ احْفَظْ عَبْدَكَ فَلاَ يَتَسَلَّطُوا عَلَيَّ. حِينَئِذٍ أَكُونُ كَامِلًا وَأَتَبَرَّأُ مِنْ ذَنْبٍ عَظِيمٍ” (مزمور 19: 12-13).

على الرغم من أننا قد نسعى جاهدين لطاعة الله، إلا أننا ربما لا نزال نخطيء أو نستسلم أحيانًا للخوف أو للإهتمامات التي تخدم ذواتنا.

إقرأ يشوع 6 و7. عندما عصى عخان أمر الله عن عمد، جاء بالفشل على الأمة بأكملها. أخبر الرب يشوع سبب الفشل في عاي: “قَدْ أَخْطَأَ إِسْرَائِيلُ… فَلَمْ يَتَمَكَّنْ بَنُو إِسْرَائِيلَ لِلثُّبُوتِ أَمَامَ أَعْدَائِهِمْ. يُدِيرُونَ قَفَاهُمْ أَمَامَ أَعْدَائِهِمْ لأَنَّهُمْ مَحْرُومُونَ، وَلاَ أَعُودُ أَكُونُ مَعَكُمْ إِنْ لَمْ تُبِيدُوا الْحَرَامَ مِنْ وَسَطِكُمْ” (يشوع 7: 11-12).

عندما نفشل، فإن أحد أصعب الأشياء التي يجب علينا فعلها هو مواجهة سبب فشلنا – خاصة إذا كان ذلك نتيجة لخطية خفية في حياتنا. الخطية غير المُعتَرَف بها تمنعنا من أن نكون شهودًا مؤثرين للمسيح. هذا هو السبب في أننا يجب أن نُطهِّر قلوبنا باستمرار من تلك الخطايا، فعندما نعترف بها ونبتعد عنها، سنجد بداية جديدة في حياتنا. لقد هُزِمت عاي في النهاية، لكن هذا لم يحدث إلا بعد التطهير من الخطية.

ربما تكون قد فشلت مؤخرا في عاي، فما هي الخطية الخفية الكامنة في معسكرك؟ اعترف بها لله اليوم واطلب مساعدته في تطهير تلك الخطية من حياتك.

صلاة: أصلي يا أبي لكي تكشف لي عن أي خطية خفية في حياتي. ساعدني لكي أُطهِّر قلبي منها ولكي أبتعد عنها. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook