العيش في نور المسيح الروحي

لا أحد يعمل بمفرده
مايو 17, 2019
حقيقة الحياة في المسيح
مايو 19, 2019

العيش في نور المسيح الروحي

“أًنَا هُوَ نُورُ الْعَالَمِ. مَنْ يَتْبَعْنِي فَلاَ يَمْشِي فِي الظُّلْمَةِ بَلْ يَكُونُ لَهُ نُورُ الْحَيَاةِ».”… (يو 8: 12)

هناك أشخاص يعتقدون أن العيش من أجل الذات جعلهم ناجحين. يعتقدون أن جهودهم وحدها هي مصدر إنجازاتهم. لقد حققوا أهدافهم ووصلوا إلى قمم الجبال – لكن إلى أي غاية؟

أياً كانت الخطوات التي تتضمنها خطط حياتنا -سواء كنا قد حققنا ثروات أو عانينا من الفقر، سواء كنا مثقفين أو سافرنا كثيراً أو لم نغادر المنزل أبداً، سواء كانت آراؤنا موضع الاحترام أو تم نسياننا -فإن جميع قصص حياتنا لها نفس النهاية: الموت. ماذا بعد الموت؟ ذلك اليوم الذي سيقف فيه كل منا أمام الرب ويعطي حساب عما فعله. يوم الدينونة آتٍ، ولا هروب منه.

لذا فإن السؤال هو: كيف نعرف أننا نسير في ضوء المسيح الروحي؟ في 1تسالونيكي 5 يقول بولس أن هناك ثلاث طرق لمعرفة أنك قد تحولت من الظلام الروحي إلى النور الروحي: الشخصية المتجددة، والسلوك الجذري، والمكافأة المضمونة.

أولئك الذين يعيشون في النور الروحي لديهم شخصية متجددة. الأشياء العتيقة قد مضت (انظر 2 كورنثوس 5:17). الآن، عندما نخطئ، لا يمكن أن نشعر بالراحة. لا يمكننا أن ننسى خطايانا فحسب، بل نتوب على الفور ونتحول عن تلك الخطية وننال غفران الرب. لماذا ا؟ لأننا مثل شخص يرتدي ثوب أبيض: حتى أصغر البقع تظهر به فننزعج ولا نرتاح إلا بعد إزالتها بدم يسوع المسيح.

من ناحية أخرى، أولئك الذين يعيشون في ظلام روحي هم مثل شخص يرتدي ملابس قذرة؛ إن زادت بقعة أخرى لا يمكن رؤيتها. بقعة أخرى لا تحدث أي فرق.

أولئك الذين ينتظرون مجيء الرب لم يجددوا شخصياتهم فحسب، بل أيضًا سلوكهم الجذري. بحسب الرسول بولس، فإن الشخص الذي تغير جذريًا هو الذي يسلك بالإيمان لا بالعيان. إنه يقف ثابتاً ضد مخططات إبليس، ولا يسمح له بإقامة حصن في حياته.

المؤمنون الذين يعيشون في نور المسيح الروحي لم يُجددوا شخصياتهم وسلوكهم الجذري فقط – بل أيضاً لديهم مكافأة مضمونة. هم يعلمون أن مصيرهم مأمون في المسيح ومكافئتهم مضمونة وتعويضهم أكيد. تستند مكافأتنا الأبدية إلى حقيقة أننا قبلنا موت وقيامة الرب يسوع المسيح كرجاؤنا الوحيد للخلاص – ولأن دم المسيح يغطينا، لا يوجد لدينا سبب للخوف.

صلاة: يا رب أشكرك على ضمان الحياة الأبدية من خلال المسيح. ساعدني كي أعيش كل يوم في النور وأترك الخطية، و أعيش كل يوم لمجدك. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook