ترنيمة مقدسة – مايكل يوسف

صلاة في بطن الحوت – مايكل يوسف
مارس 8, 2019
شكر على الدوام – مايكل يوسف
مارس 10, 2019

ترنيمة مقدسة – مايكل يوسف

“حي هو الرب ومبارك صخرتي ومرتفع إله صخرة خلاصي.” (2صموئيل 22: 47)

اختبر داود تقلبات كثيرة في حياته، حيث اختبر القرب من الله وهذا قادة إلى النصرة. وفي أوقات أخرى تعثر وسار في طريقه ولكن الأمر الذي كان يتكرر بصفة مستمرة هو أنه كان يترنم للرب

حتى في المزامير التي كان منكسراً فيها، كان قلبه يفيض بالتسبيح لله فيقول “كثيرة هي بلايا الصديق ومن جميعها ينيجة الرب.” (مزمور 34: 19)

وفي سفر صموئيل الثاني والإصحاح 22 والذي يُشار إليه على أنه أنشودة داود، نجده يترنم بجود الرب وقوته وصلاحه ويبدأ تسبيحته بقوله “الرب صخرتي وحصني ومنقذي” (عدد 2). وبوسعنا أن نتخيل داود يتأمل المرات العديدة التي كان الرب فيها ملجأه وحصنه وقرن خلاصه ومنقذه. لقد تعرض داود للعديد من المواقف التي كادت تؤدي بحياته إلا أن الرب كان إلى جانبه في كل مرة

عندما تسير في وادي الحياة، أشجعك ألا تنسى أن الرب أقوى وأعظم من مشاكلك وأنه يراقبك ويعتني بك. ومهما بدت ظروفك يائسة، تذكر أن الله ملجأك وحماك وأنه سيرفعك ويقويك

صلاة: يا رب، ليفض قلبي بترنيمة شكر وتسبيح لك في كل حين مهما كانت الظروف التي أجد نفسي فيك. أشكرك من أجل آمانتك. في اسم يسوع. آمين

Facebook