جسد واحد.. مواهب كثيرة.. هدف واحد

هوية تستحق أن تحارب من أجلها
أكتوبر 30, 2020
حقيقة المحبة
نوفمبر 1, 2020

جسد واحد.. مواهب كثيرة.. هدف واحد

“وَأَمَّا الآنَ فَقَدْ وَضَعَ اللهُ الأَعْضَاءَ، كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهَا فِي الْجَسَدِ، كَمَا أَرَادَ” (1كورنثوس 12: 18).

اقرأ ١كورنثوس ١٢: ١٢- ٢٦ .

لقد صمم خالقنا جميع أجزاء جسم الإنسان لتعمل معًا. وهكذا، عندما يفشل جزء واحد في العمل كما تم تصميمه، يتأثر الجسم كله. كل جزء مهم للكل – وهذا صحيح أيضًا بالنسبة لنا نحن جسد المسيح.

يُشبِّه الكتاب المقدس الكنيسة المحلية بالجسد ليُثبت أن كل عضو في ذلك الجسد له أهميته. كما ترى، أعطى الله لكل مؤمن موهبة روحية واحدة على الأقل، وهذه المواهب هي التي تحدد وظيفة كل شخص في جسد المسيح. كل موهبة مهمة للغاية لكي يعمل الجسد بطريقة صحيَّة.

في أيام بولس، كان هناك بعض التشويش لدى مؤمني كورنثوس بشأن المواهب الروحية. حسد البعض من لديهم مواهب جاذبة للإنتباه، مثل القوى المعجزية والتكلُّم بألسنة، واعتقد البعض الآخر أنهم يستحقون مواهب أفضل من المواهب الهادئة التي أُعطِيت لهم، مثل موهبة الحكمة والمساعدة. ونتيجة لذلك، لم يتم استخدام العديد من المواهب. والأسوأ من ذلك أن بعض المواهب تحولت إلى مصدر للتفاخُر. لكن هذا النوع من السلوك يُعَد إهانة لحكمة الله ومحبته. الاستجابة المناسبة لهبات الله الكريمة هي الامتنان بتواضع، والفرح عند استخدام هذه المواهب في خدمة المسيح وكنيسته.

ككنيسة الله، نحن جسد واحد ولكن أجزاء كثيرة. لن يكون علينا جميعًا أن نقوم بنفس الأعمال (اقرأ 1كورنثوس 12: 17). لقد منح الله الكنيسة مجموعة متنوعة من الأشخاص بمواهب روحية مختلفة لبركتنا الفردية والجماعية. المواهب التي أعطيت لك هي من اختيار الله، وهو يعلم ما يفعله. لذا إذا أردنا أن نرى كنيستنا المحلية تزدهر، يجب أن نكتشف ما هي مواهبنا ونمارسها باجتهاد وفي اتضاع.

عندما يتعلق الأمر بجسد المؤمنين، فإننا نحتاج إلى بعضنا البعض – إلى كل جزء – لكي نكون أصحاء وأقوياء. يجب أن ندعم ونحمي بعضنا بعضًا. لا يعمل أي جزء من الكنيسة بشكل صحيح بمفرده، وغالبًا ما يكون الأشخاص الذين لا نراهم أبدًا في المقدمة في الكنيسة هم الأعضاء الأكثر أهمية في جسد المسيح. هؤلاء، على الرغم من أنهم يخدمون بهدوء في الخلفية مع خدمات الإدارة،

والإيمان، والعطاء، والعِلم، إلا أن أبينا السماوي يراهم. لذلك، يجب أن تُستخدم المواهب الروحية للخدمة المُحِبَّة المُتضِعة لجسد المسيح، وليس للتفاخُر.

صلاة: أشكرك يارب على المواهب التي منحتني إياها. أُصلِّي كي أستخدمها بكل تواضع لخدمتك وخدمة كنيستك من أجل تحقيق مقاصدك. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.