خطة انتصار
نوفمبر 11, 2020
كُن مثالًا للنعمة والحق
نوفمبر 13, 2020

طاعة مُكَلِّفَة

“مُكْتَئِبِينَ فِي كُلِّ شَيْءٍ، لكِنْ غَيْرَ مُتَضَايِقِينَ. مُتَحَيِّرِينَ، لكِنْ غَيْرَ يَائِسِينَ. مُضْطَهَدِينَ، لكِنْ غَيْرَ مَتْرُوكِينَ. مَطْرُوحِينَ، لكِنْ غَيْرَ هَالِكِينَ” (2كورنثوس 4: 8-9).

يخبرنا الكتاب المقدس عن العديد من المؤمنين الذين تعرضوا للاضطهاد بسبب دفاعهم عن حق الله. “وَآخَرُونَ تَجَرَّبُوا فِي هُزُءٍ وَجَلْدٍ، ثُمَّ فِي قُيُودٍ أَيْضًا وَحَبْسٍ. رُجِمُوا، نُشِرُوا، جُرِّبُوا، مَاتُوا قَتْلًا بِالسَّيْفِ، طَافُوا فِي جُلُودِ غَنَمٍ وَجُلُودِ مِعْزَى، مُعْتَازِينَ مَكْرُوبِينَ مُذَلِّينَ” (عبرانيين 11، 36-37).

كان من السهل على هؤلاء الأشخاص أن يسايروا العالم لكي ينجوا من الاضطهاد، لكنهم ظلوا طائعين لله، وقد كَلَّفَتهم هذه الطاعة الكثير، ولكنهم تقووا في إيمانهم وفي وعود الله. يمكننا أن نجد في أمثلة هؤلاء المؤمنين ما يساعدنا عندما يتوجب علينا أن نختار بين طاعة الله ومسايرة العالم.

قد لا نواجه نفس العقبات الكبيرة التي واجهها أُناس الكتاب المقدس، أو نفس الاضطهاد العنيف الذي يعاني منه الكثيرون اليوم في العديد من بلدان العالم، لكننا نشعر بالرفض الشديد عندما يتوقف أحد الأصدقاء عن دعوتنا إلى بعض المناسبات الاجتماعية بسبب ما نتميز به من سلوك وتصرُّفات تقيَّة، ونعاني في العمل بسبب رفضنا اتباع ممارسات تجارية غير أخلاقية، كما نشعُر بالضيق والمهانة عندما يسخر زميل لنا في العمل من سلوكنا، ونشعر بالتوتر عندما ينتقد أحدهم المسيحية ويُجَدِّف على اسم الله . لكن يجب ألا ندع هذه التحدِّيات تمنعنا من الثبات في المسيح. في مثل هذه المواقف، يمكننا أن نتطلَّع إلى الروح القدس الذي سيوضح لنا ما الذي يجب أن نفعله.

صلاة: أشكرك يا أبي لأنني لا أواجه الاضطهاد العنيف الذي يواجهه الكثير من المؤمنين الآن في البلدان الأخرى، لكنني أعاني في حياتي من مشاعر الرفض والضغط من غير المؤمنين. ساعدني لكي أتذكَّر في تلك المواقف أولئك الذين سبقوني وصمدوا بقوة في وجه الاضطهاد. أصلِّي في اسم يسوع. آمين.