قاضينا الكامل كُلِّيّ القدرة

أعمال الرسل
ديسمبر 17, 2019
ادخل إلى محضر الله
ديسمبر 19, 2019

قاضينا الكامل كُلِّيّ القدرة

“مَنْ مِثْلُكَ بَيْنَ الآلِهَةِ يَا رَبُّ؟ مَنْ مِثْلُكَ مُعْتَزًّا فِي الْقَدَاسَةِ، مَخُوفًا بِالتَّسَابِيحِ، صَانِعًا عَجَائِبَ؟” (خروج 15: 11).

نرى في مزمور 139 إن إلهنا كلي القدرة، فهو قادر على خلق الحياة ذاتها. ” لأَنَّكَ أَنْتَ اقْتَنَيْتَ كُلْيَتَيَّ. نَسَجْتَنِي فِي بَطْنِ أُمِّي. أَحْمَدُكَ مِنْ أَجْلِ أَنِّي قَدِ امْتَزْتُ عَجَبًا. عَجِيبَةٌ هِيَ أَعْمَالُكَ، وَنَفْسِي تَعْرِفُ ذلِكَ يَقِينًا” (مزمور 139: 13-14). كم هو مذهل إلهنا الذي خلق ووضع تصميم كل شيء من أصغر خلية في أجسادنا إلى أعظم نجم في الكون!

يختتم داود مزموره بالاعتراف بقضاء الله الكامل. يحب الله أولاده بالقدر الذي يجعله يُنقِّي قلوبهم. “اخْتَبِرْنِي يَا اَللهُ وَاعْرِفْ قَلْبِي. امْتَحِنِّي وَاعْرِفْ أَفْكَارِي. وَانْظُرْ إِنْ كَانَ فِيَّ طَرِيقٌ بَاطِلٌ، وَاهْدِنِي طَرِيقًا أَبَدِيًّا” (مزمور 139: 23-24).

هل فقدت اعجابك وانبهارك بالله؟ هل تعتبر تعقيدات خليقته أمرًا مُسلمًا به؟ هل تتجاهل كلماته عند قراءة الكتاب المقدس؟ توقف اليوم وسبِّح الله من أجل طبيعته المُدهشة.

صلاة: إلهي.. إنه لأمر مدهش أن أُفكر في كل ما خلقته! أشكرك لأنك إلهنا الخالق كما أنك قاضينا الكامل. ساعدني ألا أفقد أبدًا اعجابي وانبهاري بك. أصلي في اسم يسوع. آمين.