لا تُدخِلنا في تَجربة
سبتمبر 6, 2020
للصلاة غرض
سبتمبر 8, 2020

نجنا من الكبرياء

“فَتَوَاضَعُوا تَحْتَ يَدِ اللهِ الْقَوِيَّةِ لِكَيْ يَرْفَعَكُمْ فِي حِينِهِ” (1بطرس 5: 6).

ينبغي أن تكون صلاتنا كل يوم، “يا رب نجِّنا من الشر.”

في كثير من الأحيان، تصبح هذه الصلاة روتينية، وننسى أن الشر الذي نواجهه هو نتيجة لعمل الشيطان. إذا ما تعرضنا لهجوم روحي أو لسوء معاملة من شخصٍ ما، نصرخ سريعًا إلى الله. ومع ذلك، غالبًا ما ننسى أن نصلي لصد هجمات العدو قبل أن تضربنا. يجب أن نصلي “يا رب نجني من الشرير”.

عندما كان داود صغيرًا، كان قلبه منشغلا بطاعة الله. ولما انتصر، أكرم الله بالصلاة والتسبيح. لكن بعد أن أصبح ملكًا، سمح للكبرياء بأن يدخل قلبه.

في 1أخبار الأيام 21، قرر داود أن يَعُد شعب إسرائيل. لم يكن كافيًا له أن يعرف أن الله قد أعطاه أن يحكم الشعب؛ بل أراد أن يفخر بحجم مملكته. بينما قام موسى بِعَد الشعب كوسيلة لإجراء إحصاء سكاني وفقًا لتعليمات الله (اقرأ عدد 1)، عدَّ داود الشعب للتفاخر باتساع إمبراطوريته.

لقد ابتكر الشيطان طريقة لإغواء خادم الله ليُخطئ. لكن سرعان ما أدرك داود ما فعله وسارع إلى الله تائبًا وطالبًا غفرانه. ومع ذلك، كان لخطيته تأثير كبير على شعب إسرائيل، فقد مات الآلاف لأن داود سمح لقلبه بأن يُجرَّب.

الكبرياء عدو بارع ولكنه قاتل. عندما تشعر أن الكبرياء يجعلك مُعتَد بنفسك، تَذكَّر أن المسيح مات على الصليب من أجلك. لا شيء لديك له القدرة على خلاصك من الموت الأبدي، بل نعمة الله هي التي تُخلِّصك. لذلك، ابتعد عن كل كبرياء واطلب من الله أن يُنجِّيك من كل ما قد يمنعك من الحصول على بركته الحقيقية.

صلاة: يا رب نجني من الشرير. افحص قلبي واكشف لي خطاياي لكي أعترف بها وأتباهى بغفرانك ورَدَّك لي. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.