تغيير المسار – مايكل يوسف

حقيقة الحياة في المسيح
مايو 19, 2019
الرجاء الذي يُجدد النشاط
مايو 21, 2019

تغيير المسار – مايكل يوسف

قَلْبًا نَقِيًّا اخْلُقْ فِيَّ يَا اَللهُ، وَرُوحًا مُسْتَقِيمًا جَدِّدْ فِي دَاخِلِي… رُدَّ لِي بَهْجَةَ خَلاَصِكَ، وَبِرُوحٍ مُنْتَدِبَةٍ اعْضُدْنِي. (مزمور 51: 10، 12)

اقرأ يونان الإصحاح الأول.

ظن يونان أنه تحايل على دعوة الله للذهاب إلى نينوى بالإبحار بعيداً عنها. ما لم يستطع يونان رؤيته هي العاصفة التي كانت مختفية في الأفق. لكنه سرعان ما اكتشف أن عدم طاعته ستكلفه أكثر بكثير من أجرة السفينة.

الله صبور للغاية معنا، فعندما نبدأ في التمرد، غالبًا ما يسمح لنا بالركض بعيداً حتى نعود إليه محطمون ونادمون. لكنه يتدخل أحياناً: “فَأَرْسَلَ الرَّبُّ رِيحًا شَدِيدَةً إِلَى الْبَحْرِ، فَحَدَثَ نَوْءٌ عَظِيمٌ فِي الْبَحْرِ حَتَّى كَادَتِ السَّفِينَةُ تَنْكَسِرُ” (يونان 1: 4)

هل تنجرف بعيدا عن الله؟ ربما هناك مهمة أو فرصة للشهادة كان يدفعك الله برفق نحوها، لكنك رفضت أن تتزحزح. أو ربما تكون قد أغلقت أذنيك عن سماع صوت الله خوفًا مما قد يدعوك للقيام به.

قد يمثل تغيير مسارنا تحدياً، لكن بقضاء الوقت في الصلاة يمكننا الاستماع إلى صوت الروح – وحكمته. اطلب الغفران عن كل إنجراف روحي أو عدم طاعة في حياتك. التزم بعلاقة جديدة ومتجددة مع المسيح.

صلاة: يا الله، ساعدني على تغيير المسار حتى أذهب إلى الاتجاه الذي دعوتني للذهاب إليه. ارشدني واعطني حكمة عند سماع صوتك. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook