كلمة الله هي رسالة عزيزة

كلمة الله تُطَهِّر
مارس 12, 2020
كلمة الله كمِشرط الجرَّاح
مارس 14, 2020

كلمة الله هي رسالة عزيزة

“هكَذَا تَكُونُ كَلِمَتِي الَّتِي تَخْرُجُ مِنْ فَمِي. لاَ تَرْجعُ إِلَيَّ فَارِغَةً، بَلْ تَعْمَلُ مَا سُرِرْتُ بِهِ وَتَنْجَحُ فِي مَا أَرْسَلْتُهَا لَهُ” (أشعيا 55: 11).

لماذا يخاف الكثيرين مما يقوله الكتاب المقدس؟ من جانب يقولون إنه مجرد كتاب مثل الكتب الأخرى، ومن جانب آخر يقولون “لا نريد أن نسمع ما يقوله!” ما الضرر إن كان مجرد كتاب مثل الكتب الأخرى؟

الحقيقة هي أن الكتاب المقدس ليس مجرد كتاب مثل الكتب الأخرى. يقول الله “كلمتي تنجح فيما أرسلتها له” (إشعياء 55: 11). الكتاب المقدس ليس مجرد كلمات على ورق، فتلك الكلمات لها سلطان الله وقوته. تلك الكلمات أمر بها الله لإتمام مشيئته، لذا فإن كلمة الله مكروهة من كثيرين في ثقافتنا. ولهذا سوف يبذل الشيطان قصارى جهده ليمنع شعب الله من قراءة الكتاب المقدس.

تشير الإحصائيات إلى أن 18٪ فقط من المسيحيين هم من يقرأون الكتاب المقدس بإنتظام. إخوتي وأخواتي، هذا لا يصح أن يكون. لا يمكنك الإدعاء بأنك تحب شخص ما وأنت لا تقرأ الرسائل التي أرسلها إليك. لماذا؟ لأن عدم فتحك الرسالة لتقرأها يعني أنك لا تريد أن تعرف أو تسمع شيء عن ذلك الشخص. لكن الكتاب المقدس ليس بريدًا غير مرغوب فيه يتم تجاهله؛ بل هو رسالة الله لنا، وينبغي أن نقرأها بحماسة كبيرة وتوقُّع، وبإشتياق لسماع صوت حبيبنا.

صلاة: ساعدني يا رب لكي أحارب الشيطان من خلال قراءتي لحقك، واستنادي عليه، وفرحي به. أريد أن أكون نور في وسط هذه الثقافة من خلال قضاء الوقت في قراءة كلمتك. أصلي في اسم يسوع. آمين.