في البدء كان الكلمة
سبتمبر 8, 2021
رجاء الكتاب المقدس
سبتمبر 10, 2021

كُنْ شجاعا في الحرب

“وَلكِنْ وَإِنْ تَأَلَّمْتُمْ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ، فَطُوبَاكُمْ. وَأَمَّا خَوْفَهُمْ فَلاَ تَخَافُوهُ وَلاَ تَضْطَرِبُوا” (1بطرس 3: 14)

هناك حرب مُحتدمة على الحق. يبذل عالم ما بعد الحداثة وما بعد الحق كل ما في وسعه لتقويض فكرة الحق ذاتها، خالقين بذلك أرضية مثالية خصبة للبِدَع والدين الزائف. ونتيجةً لذلك، تَعتبِر ثقافتنا أنه من الحماقة ومن المكروه أن يناضل المسيحيون من أجل معتقدات الكتاب المقدس الأساسية، ولكن يجب أن نقف بثبات في إيماننا، وأن نتكلَّم بالحق الذي يحتاج العالم إلى سماعه.

اقرأ دانيال 1. عاش دانيال في ثقافة تشبه ثقافتنا، لكنه وثق في الله القدير واستمد شجاعته منه. عندما كان دانيال وأصدقاؤه فتيانًا، رفضوا أن يتنجسوا بالطعام والخمر الملكي، فأعطاهم الله نعمة ورحمة. كان دانيال مكروهًا في وقتٍ ما في حياته، وّاتُهِم زورًا وأُلقِيَ به في جُب الأُسُود لأنه رفض التخلِّي عن إيمانه. لكن دانيال لم يستسلم أبدًا للخوف.

وثق دانيال في الرب في مواجهة المعارضة الشديدة، ونحن ينبغي علينا أن نفعل الشيء ذاته. عندما نتكل على المسيح، سوف يمنحنا القوة لنتنبأ ضد شرور ثقافتنا بشجاعة ورحمة.
لا تريد البشرية الساقطة أن تخضع لإرادة الله، بل تريد أن تكون هي الله، لذلك، لا ينبغي أن نتفاجأ عندما نُلعَن بسبب إيماننا بالمسيح. إذا تعرَّضتَ للسخرية أو للانتقاد، ينبغي أن تُدرِك أنك تتلقى الضربات الموجهة للرب، واغتنم هذه الفرصة للمشاركة بأخبار محبة المسيح السارة (اقرأ كولوسي 1: 24).

مع ازدياد العداء تجاه يسوع المسيح في الغرب، سيتطلب الأمر إيمانًا كبيرًا لحمل صليبنا واتباعه. قد يُكلِّفنا إيماننا مصدر رزقنا وسُمعَتِنَا وعلاقاتنا وأشياء أخرى، فلماذا إذَنْ نختار أن نُدافِع عن الحق بالرغم من عدم ملائمة ذلك اجتماعيًا أو سياسيًا أو اقتصاديًا؟

الجواب الوحيد هو أن المسيح مُستحِق، وإنجيله يستحق النضال من أجله، بل وبذل حياتنا من أجله إذا لزم الأمر. مات يسوع المسيح على صليبٍ ليصالحنا مع الآب، وكانت قيامته نقطة التحول الكبرى في الحرب ضد الشر. لقد انتصر مُخلِّصنا؛ وهو الآن حيّ! وانتصاره هو السبب الذي يمنحنا اليوم الشجاعة. لا يُمكنِنا أن نتحمل أن نكون متكاسلين أو سلبيين، لذا يجب أن نتكلَّم بحق الله بشجاعة، ونستطيع أن نفعل ذلك لأنه معنا.

صلاة: يا يسوع، أنت مستحقٌ! وإنجيلُك هو الحياة. ساعدني لكي أسير منتصرًا بمحبة وسلام تجاه الآخرين. أُصلِّي في اسم يسوع. آمين.