هدية غير عادية
ديسمبر 17, 2023
دعوة الآخرين إلى التمتُّع بالفرح
ديسمبر 19, 2023

ما لا تراه أعيننا

وَنَحْنُ غَيْرُ نَاظِرِينَ إِلَى ٱلْأَشْيَاءِ ٱلَّتِي تُرَى، بَلْ إِلَى ٱلَّتِي لَا تُرَى. لِأَنَّ ٱلَّتِي تُرَى وَقْتِيَّةٌ، وَأَمَّا ٱلَّتِي لَا تُرَى فَأَبَدِيَّةٌ  2كورنثوس 4: 18

جاء يسوع ليفتح عيوننا الروحية، وعندما نسلك بالإيمان لا بالعيان، ننال قوَّة لمواجهة أي عاصفة

اقرأ 2 كورنثوس 4: 16-18

تحدَّثتُ مؤخرًا مع جاري الذي يعاني مشاكل صحيَّة، وسألته، ‘‘ كيف حالك؟’’ فأجاب، ‘‘حسنًا، أحاول إطالة عمري كلَّ يومٍ بيومِه’’

فانفطر قلبي وأردتُ البكاء من أجله لأني كنت قد أخبرته عن المسيح لكنَّه لم يتجاوب. وها هو بالكاد يتدبَّر أمره في الحياة، ويفتقر إلى الرجاء الحقيقي، فيما أنا أصلي دومًا أن يفتح الله عينيه الروحيَّتين

يجب أن نثق كلَّ يوم بالحقائق غير المنظورة، غير متَّكلين على حساباتنا المصرفيَّة أو صحَّتنا أو علاقاتنا الأرضيَّة لتكون ضمانة لنا، بل مثبِّتين أنظارنا على يسوع وعارفين مكانتنا فيه، فمن خلال الثقة بالمسيح وحده، نستطيع أن ننعم بما نحتاج إليه من رجاء وسلام وفرح لمواجهة كلِّ ما يضعه هذا العالم المنهدم في طريقنا، وأن نتمتَّع بالسلام عالمين أنَّ ضِيقَتِنَا الحاضرة ‘‘خفيفة ووَقْتِيَّة’’ مقارنةً بالمجد الأبدي الذي ينتظرنا (2 كورنثوس 4: 17)

هل تثق بالمنظور أم بغير المنظور؟ لا تُقاس حياتنا بالأمور الماديَّة، بل بالإيمان. يستطيع كلُّ مَن يدرك هذا الأمر أن ينعم بالفرح، سواء كان يملك القليل أو الكثير، سواء كان حزينًا أو سعيدًا، مريضًا أو صحيحًا، مرفوضًا أو مقبولًا، مكروهًا أو محبوبًا

صلاة: أبي السماوي، ساعدني أن أثق بك. أنتَ إله سيِّد وصالح. أنت محبَّة. أشكرك لأنَّك منحتني سلامًا ورجاءً وفرحًا في المسيح يسوع. أصلي باسم يسوع. آمين