fbpx
إعادة بناء أسوارنا المنهدمة
مايو 18, 2020
اجثو على ركبتيك
مايو 20, 2020

الله يدعونا للعمل

“قُلْتُ لِلْمَلِكِ: «لِيَحْيَ الْمَلِكُ إِلَى الأَبَدِ. كَيْفَ لاَ يَكْمَدُّ وَجْهِي وَالْمَدِينَةُ بَيْتُ مَقَابِرِ آبَائِي خَرَابٌ، وَأَبْوَابُهَا قَدْ أَكَلَتْهَا النَّارُ؟” (نحميا 2: 3).

كثير من الناس اليوم لديهم معتقدات صحيحة ومتفقون على أن الكتاب المقدس هو كلمة الله، وأن يسوع هو ابن الله. قد يمتلكون أيضًا معرفة لاهوتية عظيمة، لكنهم لا يتصرفون بالضرورة بناءً على معتقداتهم.

كان نحميا رجل المعتقدات الصحيحة والاجراءات الصحيحة. لقد خاطر بكل شيء ليتبع الله. كانت مهمته صعبة، لكن نحميا لم يستطع أن ينعم بالراحة وأسوار أورشليم منهدمة. وكما سنرى، كان نحميا من النوع الذي يستطيع أن يُظهِر للعالم إيمانه بأعماله (إقرأ يعقوب 2: 18).

اقرأ نحميا ١. عندما تلقَّى نحميا خبر أن سور أورشليم منهدم، لم يكن الوحيد الذي لديه هذا الخبر، لكن سبب وجود سفر يحمل اسم نحميا في الكتاب المقدس هو أن نحميا هو الشخص الوحيد الذي فعل شيئًا. لقد وثق بالله بما يكفي لتمجيده ولطلبه، وللبدء في العمل على إعادة بناء سور أورشليم المنهدم.

نسمع اليوم عن “أسوار منهدمة” – أشياء خاطئة في ثقافتنا وعائلاتنا وكنائسنا – ولكن كثيرًا ما نعتقد أن شخصًا آخر سيقوم بإصلاحها. هل يمكنك أن تتخيل لو كان ذلك رد فعل نحميا؟

هناك العديد من الأعذار التي كان من الممكن أن يقدمها نحميا ليؤكد أنه ليس الرجل المناسب لهذه الوظيفة. أولاً، كان يخدم الملك في بلاد فارس. لم تكن له الحرية للمغادرة، وحتى طلب الإذن من الملك كان أمرًا خطرًا. كان نحميا ساقي الملك، وعلى حد عِلمنا، لم يكن لديه خبرة في تنظيم مشروع بناء كبير مثل بناء سور مدينة. وأخيرًا، كان أمام نحميا الكثير ليخسره، فقد كان رجلًا ثريًا يعمل لدى أقوى رجل في عصره.

ولكن لم يمنع أي من هذه العقبات نحميا من اتباع الرب، وبدلاً من رؤية جميع الأسباب المحتملة وراء قيام شخص آخر بالمهمة، رأى السبب الوحيد الذي يهم: يجب أن يتمجّد اسم الله، لكن أسوار أورشليم كانت تُخبر العالم بقصة أخرى.

ما هي الأسوار المنهدمة في حياتك – المواقف التي لا تسير فيها الأمور بحسب مشيئة الله؟ قد يكون هناك الكثير من الأسباب التي تجعل شخصًا آخر يتصرف بدلاً منك، ولكن هناك سبب واحد يهم: يسوع دعاك لتتبعه، فسبحه وصلِّ، ثم افعل ما دعاك الله لفعله.

صلاة: يا رب أعطني القوة لأفعل ما تدعوني للقيام به. ساعدني على الصلاة والتصرف بجرأة نيابة عن عائلتي ومدينتي ووطني. أصلي في اسم يسوع. آمين.