ذبيحة حية
ذبيحة حية
مايو 13, 2019
الحق
الحق
مايو 15, 2019

الوضع المالي والإيمان

الوضع المالي والإيمان
الوضع المالي والإيمان

الوضع المالي والإيمان

لاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْدِمَ سَيِّدَيْنِ، لأَنَّهُ إِمَّا أَنْ يُبْغِضَ الْوَاحِدَ وَيُحِبَّ الآخَرَ، أَوْ يُلاَزِمَ الْوَاحِدَ وَيَحْتَقِرَ الآخَرَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَخْدِمُوا اللهَ وَالْمَالَ.(متى 6: 24)

كيف يؤثر وضعك المالي، سواء كان قويًا أم ضعيفاً، على إيمانك؟ نقرأ في متى 19: 16-20 قصة رجل ثري وذو نفوذ اقترب من يسوع. لقد كان متديناً، لكنه لم يختبر السلام الداخلي الذي يأتي من معرفة المسيح. كان مُضطرباً وقلقاً. سأل الرجل يسوع، “أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لِتَكُونَ لِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ؟” (متى 19: 16).

بطرحه هذا السؤال، كان الرجل يأمل أن يكون قادراً على معرفة كيف يمكنه أن يكسب أو يشتري طريقه إلى السماء. كان سؤاله الحقيقي: “كم سيكلفني ذلك؟” لقد أراد أن يعرف ما إذا كانت هناك وصفة سرية تُمكنه من الحصول على الحياة الأبدية. أجابه يسوع، “لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ. وَلكِنْ إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ فَاحْفَظِ الْوَصَايَا” (متى 19:17). إدعى الرجل أنه اتبع جميع الوصايا المطلوبة، ثم سأل الرجل يسوع “مَاذَا يُعْوِزُني بَعْدُ؟” (متى 19:20). هذه المرة، تلقى الرجل إجابة لم يستطع اتباعها. “أجابه يسوع، “إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَكُونَ كَامِلًا فَاذْهَبْ وَبعْ أَمْلاَكَكَ وَأَعْطِ الْفُقَرَاءَ، فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ، وَتَعَالَ اتْبَعْنِي. فَلَمَّا سَمِعَ الشَّابُّ الْكَلِمَةَ مَضَى حَزِينًا، لأَنَّهُ كَانَ ذَا أَمْوَال كَثِيرَةٍ” (متى 19: 21-22). على الرغم من إقناع الرجل لنفسه بأنه كاملاً، إلا أنه كان خاطياً.

كان الرجل يعتقد أنه يعيش حياته لله، لكنه في الواقع كان يعبد أمواله. حذر يسوع تلاميذه من هذا قائلاً: “الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ يَعْسُرُ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ! وَأَقُولُ لَكُمْ أَيْضًا: إِنَّ مُرُورَ جَمَل مِنْ ثَقْب إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ” (متى 19: 23-24). لم يكن يسوع يقول أن المال ذاته يمنعنا من دخول السماء، بل حذر من أن المال قد يصبح بسهولة جداً إلهنا ويعيق إتباعنا الحقيقي للمسيح.

صلاة: يا الله، ساعدني على توخي الحذر من أن يصبح المال إلهي. سامحني على الأوقات التي كنت فيها مُستَهلكاً في السعي وراء الحصول على المزيد من المال، وساعدني بدلاً من ذلك أن أكون مُستَهلكًا في إتباعك. أصلي في اسم يسوع. آمين.

Facebook