يناير 20, 2020

جوهر الناموس

“وَتَفَاضَلَتْ نِعْمَةُ رَبِّنَا جِدًّا مَعَ الإِيمَانِ وَالْمَحَبَّةِ الَّتِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ” (1تيموثاوس 1: 14).

يقول البعض أن رد الفعل الطبيعي للخلاص بالنعمة فقط يشبه هذا: “الآن بعد أن خَلُصت بالنعمة، يمكنني أن أكسر جميع الوصايا.” أي شخص يعتقد ويمارس هذا …

يناير 19, 2020

الهروب من الله

“اِرْحَمْنِي يَا اَللهُ حَسَبَ رَحْمَتِكَ. حَسَبَ كَثْرَةِ رَأْفَتِكَ امْحُ مَعَاصِيَّ” (مزمور 51: 1).

ندم آدم وحواء على خطيتهما، وتأسفا على الإنفصال الذي حدث بينهما وبين الله، لكن لم يكن الأمر مماثلًا مع قايين.

إن قصة قايين وهابيل مألوفة بالنسبة لنا، …

يناير 18, 2020

طوبى للمُحتقَرين

“طُوبَى لِلْمَطْرُودِينَ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ، لأَنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَات” (متى 5: 10).

اختتم يسوع تطويباته بتطويبة مزدوجة: “طوبى… طُوبَى لِلْمَطْرُودِينَ مِنْ أَجْلِ الْبِرِّ” (متى 5: 10-11). يحب العالم الناس الذين يتسمون بالمرونة، لا المنغمسين في الحق والايمان. يقول المجتمع: “طوبى …

يناير 17, 2020

طوبى لبناة الجسور

“طُوبَى لِصَانِعِي السَّلاَمِ، لأَنَّهُمْ أَبْنَاءَ اللهِ يُدْعَوْنَ (متى 5: 9).

إن فكرة ثقافتنا عن السلام ليست سوى ظل لسلام الله. الكلمة العبرية للسلام هي “شالوم” والتي لا تعني فقط غياب الحرب، بل تعني سلامة الذهن والقلب والنفس والروح. يجلب شالوم …

يناير 16, 2020

طوبى لمن قلبه كاملًا

“طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللهَ” (متى 5: 8).

“القلب يعرف ما يريد”، هكذا تقول الثقافة مُبررة الخيارات الأنانية المزعجة التي كثيراً ما يتخذها الناس. لكن عندما يتحدث يسوع عن القلب، فإنه لا يُعرِّفه على أنه الحالِم الذي لا يمكن …

يناير 15, 2020

طوبى لصانعي الرحمة

“طُوبَى لِلرُّحَمَاءِ، لأَنَّهُمْ يُرْحَمُونَ” (متى 5: 7).

لم يعُد من الطبيعي اليوم أن تُمارَس الرحمة مثلما كان الأمر منذ ألفي عام عندما تفوَّه يسوع بهذه الكلمات الرائعة. كانت الرحمة في المجتمع الروماني تشير إلى الضعف – أنه ليس لديك قوة …

يناير 14, 2020

طوبى للجياع روحيًا

” طُوبَى لِلْجِيَاعِ وَالْعِطَاشِ إِلَى الْبِرِّ، لأَنَّهُمْ يُشْبَعُونَ” (متى 5: 6).

لا يمكن لأي شخص يعاني من الجوع أو العطش أن يفكر في أي شيء آخر سوى العثور على طعام أو ماء. الجوع والعطش هما إحساسان وهبهما الله لنا لمساعدتنا …

يناير 13, 2020

طوبى لمن يموت عن ذاته

“طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ، لأَنَّهُمْ يَرِثُونَ الأَرْضَ” (متى 5: 5).

يرى المجتمع أن الشخص الوديع لا بُد وأن يكون إما ضعيفًا أو مترددًا أو خجولًا – وربما يكون جبانًا. وهكذا، يتم استبعاد الوديع في ثقافتنا، بينما يرث الشخص العدواني الحازم الأرض، ولكن …

يناير 12, 2020

فرح الحزانى

“طُوبَى لِلْحَزَانَى، لأَنَّهُمْ يَتَعَزَّوْن” (متى 5: 4).

قد تكون التطويبة الثانية هي الأكثر تناقضًا. يظهر الأمر كما لو أن يسوع يقول أن “الحزين هو الفَرِح”. لكن نظرة يسوع إلى السعادة ليست مثل نظرتنا التي غالباً ما تتغير بحسب ظروفنا. لا …

يناير 11, 2020

طوبى للمساكين بالروح

“طُوبَى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوحِ، لأَنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ” (متى 5: 3).

إن أوضح رسائل يسوع المضادة للثقافة هي الموعظة على الجبل. إنه يواجه قِيَم العالم العِلماني بتعريفات سريعة متتالية لمن هم المُطوَّبون في ملكوته. تعني كلمة “طوبى” في اللغة اليونانية أكثر …

يناير 9, 2020

إعادة تعريف كلمة “طوبى”

كانت تعاليم يسوع في العظة على الجبل صادمة لمستعميه في القرن الأول كما هي اليوم. فهم ينزعجون من الميل الطبيعي لقلوبنا الخاطئة، ومن “حكمة” هذا العالَم المُحطَّم. في الواقع، عندما تقرأ التطويبات، قد تفكر “هل هذا حقًا طريق السعادة والفرح؟”…

يناير 8, 2020

نعمة مُدهشة

“لأَنَّهُ جَعَلَ الَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً، خَطِيَّةً لأَجْلِنَا، لِنَصِيرَ نَحْنُ بِرَّ اللهِ فِيهِ” (2كورنثوس 5: 21).

أول درس عن النعمة في التاريخ كان عن الحيوان الذي تم ذبحه للتكفير عن خطية آدم وحواء – هنا مات البريء لأول مرة من …

Facebook