مصادر

أكتوبر 16, 2021

معايير مختلفة

‘‘فَلْيُضِئْ نُورُكُمْ هَكَذَا قُدَّامَ ٱلنَّاسِ، لِكَيْ يَرَوْا أَعْمَالَكُمُ ٱلْحَسَنَةَ، وَيُمَجِّدُوا أَبَاكُمُ ٱلَّذِي فِي ٱلسَّمَاوَات‘‘ (متى 5: 16) هل أنت متميِّز عن العالم من خلال أسلوب حياتك؟ هل يتفاجأ الناس عندما يعلمون أنَّك مؤمن مولود من جديد؟ هل تساوم على معتقداتك لكي تنسجم مع أصدقائك أو زملائك في العمل؟ أم إنَّك تسعى إلى السلوك وفق خطَّة الله لحياتك؟ عندما كان دانيال ورفاقه يدرسون في قصر ملك بابل، فرض عليهم هذا الأخير طعامًا وشرابًا يتعارض مع قوانين النظام الغذائي المتَّبع لدى شعب الله في العهد القديم. في ذلك الوقت، لم يكن طعام البابليِّين نجسًا لدى اليهود فحسب، ولكنَّهم كانوا يتناولون أيضًا ما هو مقدَّم للأصنام. لكنّ دانيال قرَّر ألَّا يشاكل نمط الحياة الجديد المفروض عليه، لأنَّه كان يعلمّ جيِّدًا أنَّ الله دعاه إلى اعتماد معايير مختلفة وأنَّه يريد منه أن يغيِّر العالم بدون أن يسمح للعالم بتغييره. فاقترح أن يُسمح له ولرفاقه باعتماد نظام الغذاء الصحِّي الذي تسلَّمه من الله، لتتمّ مقارنة نتائجه بنتائج معايير الغذاء المتَّبعة لدى البابليين. وهو لم يجادل […]
أكتوبر 15, 2021

لستَ من هذا العالم!

‘‘فِي ٱلْإِيمَانِ مَاتَ هَؤُلَاءِ أَجْمَعُونَ، وَهُمْ لَمْ يَنَالُوا ٱلْمَوَاعِيدَ، بَلْ مِنْ بَعِيدٍ نَظَرُوهَا وَصَدَّقُوهَا وَحَيَّوْهَا، وَأَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلَاءُ عَلَى ٱلْأَرْض’’ (عبرانيين 11: 13) هل تشعر بعدم الانتماء إلى ثقافتك أو بأنَّك غريب في أرضك؟ نحن الذين آمنَّا بالمسيح انفصلنا عن العالم، لذا، عندما تشعر بأنَّك تعيش في أرض غريبة، افرح وابتهج لأنَّك تنتمي إلى ملكوت الله وليس إلى مملكة هذا العالم: ‘‘وَأَمَّا أَنْتُمْ فَجِنْسٌ مُخْتَارٌ، وَكَهَنُوتٌ مُلُوكِيٌّ، أُمَّةٌ مُقَدَّسَةٌ، شَعْبُ ٱقْتِنَاءٍ، لِكَيْ تُخْبِرُوا بِفَضَائِلِ ٱلَّذِي دَعَاكُمْ مِنَ ٱلظُّلْمَةِ إِلَى نُورِهِ ٱلْعَجِيبِ… أَيُّهَا ٱلْأَحِبَّاءُ، أَطْلُبُ إِلَيْكُمْ كَغُرَبَاءَ وَنُزَلَاءَ، أَنْ تَمْتَنِعُوا عَنِ ٱلشَّهَوَاتِ ٱلْجَسَدِيَّةِ ٱلَّتِي تُحَارِبُ ٱلنَّفْس’’ (1 بطرس 2: 9، 11). عندما تكتنفك ظلمة هذا العالم، وتشعر بأنَّك تقف وحيدًا للدفاع عن الحق، تطلَّع إلى مثال دانيال. فدانيال تذكَّر دائمًا أنَّه ليس من هذا العالم، بالرغم من التجارب والضغوطات الموضوعة أمامه. وهو تشدَّد وتشجَّع وواجه العالم لأنَّه كان يعرف جيِّدًا أنَّه ينتمي إلى ملكوت الله وأنَّ الله واقف إلى جانبه. وهكذا، يدعونا الله إلى السلوك وفق مبادئه وأحكامه بدون الاقتداء […]
أكتوبر 14, 2021

لا تكن وحيدًا في الأيام الأخيرة

“وَسَيُنْقِذُنِي الرَّبُّ مِنْ كُلِّ عَمَل رَدِيءٍ وَيُخَلِّصُنِي لِمَلَكُوتِهِ السَّمَاوِيِّ. الَّذِي لَهُ الْمَجْدُ إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينَ” (2تيموثاوس 4: 18). نحن لا نقرأ كثيرًا عن ديماس في العهد الجديد، لكن ما يمكننا قراءته يكشف عن حلقة مفرغة في مسيرته الروحية. في فليمون 24، يذكر بولس ديماس كواحد من “الْعَامِلِينَ مَعِه” إلى جانب أسماء مألوفة مثل مرقس ولوقا، وفي رسالة كولوسي، يذكُرُه بولس مرة أخرى بشكل إيجابي، ولكن هنا، في 2تيموثاوس، يكتب بولس، “لأَنَّ دِيمَاسَ قَدْ تَرَكَنِي إِذْ أَحَبَّ الْعَالَمَ الْحَاضِرَ وَذَهَبَ إِلَى تَسَالُونِيكِي، وَكِرِيسْكِيسَ إِلَى غَلاَطِيَّةَ، وَتِيطُسَ إِلَى دَلْمَاطِيَّةَ” (4: 10). يا لها من مأساة! هناك أشياء قليلة تُحطِّم قلب خادم الله أكثر من رؤية الأشخاص الذين كان من الممكن أن يفعلوا أشياء عظيمة من أجل الرب يُضِلُّون عنه. لهذا حزن بولس على ديماس، الذي قرر اتباع سراب نجاح العالم بدلاً من خدمة ملك الملوك. ربما لديك ديماس في حياتك، ربما ابنًا، أو أبًا، أو أخًا، أو صديقًا مُقرَّبًا، أيًا من كان، فقد أحببته كثيرًا، لكن اختياراته حطمت قلبك. إذا كان […]
أكتوبر 13, 2021

تكلَّم بالحق في الأيام الأخيرة

“اكْرِزْ بِالْكَلِمَةِ. اعْكُفْ عَلَى ذلِكَ فِي وَقْتٍ مُنَاسِبٍ وَغَيْرِ مُنَاسِبٍ. وَبِّخِ، انْتَهِرْ، عِظْ بِكُلِّ أَنَاةٍ وَتَعْلِيمٍ” (2تيموثاوس 4: 2). اقرأ 2 تيموثاوس 4: 1-8. طلب بولس من تيموثاوس أن يتكلم بالكلام الذي تكلَّم به الله بالفعل، لا أكثر ولا أقل، وحثَّهُ على عدم التعامل مع كلمة الله بتهاوُن بتلطيفها أو التخفيف من شدتها لجعلها أكثر قبولًا لدى جيل جديد. يجب أن نكون أمناء تجاه كلمة الله المقدسة، ونكرز بها مثل تيموثاوس “في وقت مناسب وغير مناسب” (2تيموثاوس 4: 2). قد لا تكون قسًا مثل تيموثاوس، لكن هذا لا يعني أن مسئوليتك في مشاركة الكلمة أقل أهمية، فجميع أتباع يسوع مدعوون للمشاركة بالإنجيل (اقرأ متى 28: 19-20 و1بطرس 3: 15). نحن نعيش في الأيام الأخيرة، ونقترب شيئًا فشيئًا من تلك اللحظة المجيدة لمجيء يسوع. كل من يعرف يسوع ينتظره بشوق شديد، لكن الوقت بالنسبة للضال مُقَصَّر، ومن هنا الضرورة المُلِحَّة للمشاركة بحق الإنجيل دون أن ينفذ صبرنا. يجب أن نكون مستعدين ويقظين، باحثين عن فرص لمشاركة الحق مع الآخرين، فالناس يموتون […]
أكتوبر 12, 2021

الثبات في الأيام الأخيرة

“كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ” (2تيموثاوس 3: 16). اقرأ 2تيموثاوس 3: 10-17 يُخبِر بولس تيموثاوس أنه يجب أن يثبُت في حق الإنجيل وفي معرفة واتِّباع قصد الله لحياته، وأن يثبُت ايضًا في الصبر والمحبة. لن نتمكَّن من إطاعة هذه الدعوة ما لم نتمسَّك بكلمة الله. لا يخضع الكتاب المقدس لأهواء المشاهير أو للثقافة الشعبية؛ فالله لا يتغيَّر مثل باقي الأشياء التي تتغيَّر، لذلك إذا أردنا أن نتبع مشيئته عندما تزداد الأيام إظلامًا، يجب أن نعتمد على الكتاب المقدس في توجيهنا وإرشادنا. نحن بحاجة إلى قراءته وإطاعته ومعرفته والعيش به لأنه هو الحق، كله وليس جزءًا منه أو الأجزاء التي نحبها فقط، بل كل جملة وكل كلمه به هي الحق. لا يوجد مثيل للكتاب المقدس على الإطلاق؛ فكل كلمة به موحى بها من روح الله القدوس. لقد قام بالطبع مؤلفون من البشر بكتابة الكلمات، لكن الله هو الذي أعدَّهُم لكتابتها وفقًا لمشيئته. نتج كل سفر من الكتاب المقدس عن مجموعةٍ خاصةٍ […]
أكتوبر 11, 2021

الإيمان الطائِع

“فَنَزَلَ وَغَطَسَ فِي الأُرْدُنِّ سَبْعَ مَرَّاتٍ، حَسَبَ قَوْلِ رَجُلِ اللهِ، فَرَجَعَ لَحْمُهُ كَلَحْمِ صَبِيٍّ صَغِيرٍ وَطَهُرَ” (2ملوك 5: 14). اقرأ 2ملوك 5: 1-27. يمكن للتوقُّعات أن تكون أمرًا خطيرًا؛ فمن ناحيةٍ، ينبغي أن نتوقع من الله أن يَرقى لمستوى شخصه، ويفي بوعوده، ويعمل كل شيء لخير الذين يحبونه (اقرأ رومية 8: 28)، ولكن من ناحية أخرى، إذا كانت لدينا توقعات حول الكيفية المحددة التي سيعمل الله بها في كل موقف، سنُفوِّت على أنفسنا الخير الذي أعدَّهُ الله لنا. خُذ على سبيل المثال “نعمان”، رئيس الجيش السوري، الذي كان يمتلك كل ما يبتغيه الرجال من غِنى وسُلطة وشُهرة ونفوذ، لكنه كان يفتقر إلى شيء سَلَبَهُ متعة كل الأشياء الأخرى، وهو الصحة. لقد كان نعمان يعاني من البَرَص، لذلك عندما ذكرت إحدى جاريات زوجته أن نبيًّا في السامرة يمكنه أن يشفيه، ذهب نعمان جنوبًا إلى أرض إسرائيل. بينما كانت رحلته إلى السامرة خطوة إيمان، حمل نعمان معه بعض التوقُّعات حول المعجزة التي كان بحاجة إليها. أولاً، افترض أن النفوذ السياسي الذي يصاحب […]
أكتوبر 10, 2021

التخلُّص من السيطرة السامَّة

“فَقَالَ: «هَاتُوا دَقِيقًا». فَأَلْقَاهُ فِي الْقِدْرِ وَقَالَ: «صُبَّ لِلْقَوْمِ فَيَأْكُلُوا». فَكَأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ رَدِيءٌ فِي الْقِدْرِ” (2ملوك 4: 41). اقرأ 2ملوك 4: 38 – 41. يعتمد الناس في أرض الموعد على المطر، وهذا يعني أنهم يعتمدون على الله. في2 ملوك 4، لم تكن هناك أمطار لفترة طويلة في منطقة الجلجال، حيث كانت توجد مدرسة الأنبياء (مدرسة قديمة للكتاب المقدس)، وكان الشعب هناك يعاني من مجاعة. ذات يوم، عندما كان أليشع جالسًا مع الأنبياء، أمر خادمه أن يضع قدر كبيرة من الحساء الساخن. هذا الحساء كان تدبيرًا من الله، نجدةً لهم في وقت الضيق. دائمًا ما ينعش الله أبراره في ضيقهم. قد لا يزيل الله الضيق، لكنه سينعش أولاده في وسطه. بعد ذلك، خرج أحد التلاميذ إلى الحقول ليلتقط، ووجد يقطينًا برِّيًّا، فالتقط منه ووضعه في الحساء. لم يكن يُدرك أنه بهذا قد أضاف سُمٌ إلى القِدر. إخوتي وأخواتي، إن الله لا يحتاج إلى مساعدتنا. ربما بدا الأمر وكأنه خطأ بريء، لكن الحقيقة هي إن رغبة هذا الرجل في إضافة […]
أكتوبر 9, 2021

فُتِحَت كُوَى السموات

“وَقَالَ أَلِيشَعُ: اسْمَعُوا كَلاَمَ الرَّبِّ. هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: فِي مِثْلِ هذَا الْوَقْتِ غَدًا تَكُونُ كَيْلَةُ الدَّقِيقِ بِشَاقِل، وَكَيْلَتَا الشَّعِيرِ بِشَاقِل فِي بَابِ السَّامِرَةِ” (2ملوك 7: 1) اقرأ 2ملوك 6: 24، 7: 20. أجاع ملك سوريا سكان السامرة حتى الموت بمنعه إياهم من الحصول على الطعام من الحقول والمزارع، لكن الله أعلن لهم، من خلال النبي أليشع، أنه سيحررهم. أعلَن أليشع قائلًا: “هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: فِي مِثْلِ هذَا الْوَقْتِ غَدًا تَكُونُ كَيْلَةُ الدَّقِيقِ بِشَاقِل، وَكَيْلَتَا الشَّعِيرِ بِشَاقِل فِي بَابِ السَّامِرَةِ” (2ملوك 7: 1). كانت هذه نبوءة محددة للغاية؛ لقد أخبر الله شعبه أنه على الرغم من نُدرة الطعام اليوم، وأن ثمن أي نفاية صالحة للأكل فلكي، إلا أن النجدة في طريقها إليهم، والوفرة ستعود قريبًا. عندما يتكلم الله، يكون هناك من يؤمن بكلامه، ومن يضحك عليه. سيسخر قاسي القلب والمتعجرف دائمًا من الأخبار السارة. لم يُصدِّق قائد جيش إسرائيل ما قاله له أليشع (اقرأ عدد 2)، فقد كان على يقين من أنه حتى لو بدأ الطعام في التساقط من كُوَى السموات، […]
أكتوبر 8, 2021

في حماية جيش السماء

“وَصَلَّى أَلِيشَعُ وَقَالَ: «يَا رَبُّ، افْتَحْ عَيْنَيْهِ فَيُبْصِرَ». فَفَتَحَ الرَّبُّ عَيْنَيِ الْغُلاَمِ فَأَبْصَرَ، وَإِذَا الْجَبَلُ مَمْلُوءٌ خَيْلًا وَمَرْكَبَاتِ نَارٍ حَوْلَ أَلِيشَعَ” (2ملوك 6: 17). اقرأ 2ملوك 6: 8-23. لقد خلقنا الله وافتدانا لنعيش في عالم خارق للطبيعة يكون لنا فيه رجاء لا يخيب. إن شعب الله مدعو للثبات في الإيمان، واثقين من أنه لا يستحيل شيء على الإله الواحد الحقيقي. عاش أليشع في زمن مشابه جدًا لزَمَنِنَا، لكنه وقف ضد ثقافة عصره، وعاش واثقًا أن الله قادر على فعل أي شيء. أراد ملك سوريا مهاجمة إسرائيل، وأليشع هو من أنقذ الموقف. نظر أليشع إلى الله الذي يعيش في نور لا يُدنَى منه، والذي، في رحمته، اختار شعبه إسرائيل وتكلَّم إلى أليشع لحمايتهم. كلما تآمر ملك سوريا ضد إسرائيل، كان أليشع يعرف تمامًا أين سيضرب، وكان يخبر ملك إسرائيل، فيتم احباط الهجوم. أثار هذا غضب ملك سوريا، الذي ظن أن هناك خائن في وسطهم، ولكن أحد رجاله أخبره بعد ذلك عن أليشع، نبي إسرائيل الشهير. أدرك الملك إن ما يجب عليه […]
أكتوبر 7, 2021

قطرة زيت في يد الله

“فَقَالَ: اذْهَبِي اسْتَعِيرِي لِنَفْسِكِ أَوْعِيَةً مِنْ خَارِجٍ، مِنْ عِنْدِ جَمِيعِ جِيرَانِكِ، أَوْعِيَةً فَارِغَةً. لاَ تُقَلِّلِي”. (2ملوك 4: 3). اقرأ 2ملوك 4: 1-7 عندما يبدو الموقف مستحيلًا، يجب أن نتذكر أنه لا يستحيل شيء على الله. في الأوقات العصيبة، لدينا فرصة لممارسة إيماننا والإتكال على قوة الله الخارقة، وهو سيُدبِّر احتياجاتنا، ولن نحتاج سوى أن نثق به. يخبرنا 2ملوك 4 عن أرملة ضاقت بها السُبُل. لقد ترك لها زوجها المتوفي دَيْنًا، وجاء المُرابِي لتحصيله. كانت المرأة ستواجه الخزي والذُلْ وكانت ستخسر أولادها، لكنها تذكَّرَت وعود الله. كان زوج الأرملة أمينًا من نحو الله، وبصفته ربًّا لأسرته، فقد قاد عائلته إلى الثقة بالرب وطاعته. عرفت هذه المرأة المسكينة أن الله قد وعد بالعناية بالأبرار وتدبير احتياجاتهم، ولذلك، عندما اقتربت من أليشع طالبة عون الله، عرفت أن الله يهتم بظروفها. لم يكن إيمانها في أعمالها الصالحة أو في أمانة زوجها، بل في الله الذي يحفظ وعوده. كذلك أظهرت ثقة في تدبير الله؛ عندما سألها أليشع عما كان لديها في منزلها كنقطة بداية، أجابت: […]
أكتوبر 6, 2021

دينونة الله عادلة

“وَهَا أَنَا آتِي سَرِيعًا وَأُجْرَتِي مَعِي لأُجَازِيَ كُلَّ وَاحِدٍ كَمَا يَكُونُ عَمَلُهُ. أَنَا الأَلِفُ وَالْيَاءُ، الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ، الأَوَّلُ وَالآخِرُ” (رؤيا يوحنا 22: 12-13). اقرأ 2بطرس3، رؤيا 22: 12-14. يشعر الكثير من الناس بالارتياح لفكرة يسوع الطفل، ولكنهم ينزعجون كثيرًا لفكرة المسيح القاضي الذي سيدينهم يومًا ما. هؤلاء الناس لا يمانعون في عبادة طفل صغير في مذود أو جسد ضعيف على صليب؛ فليس لكليهما أية مطالب، أما ملك الملوك المقام والممجد فيطالبنا بتقديم ذواتنا له بالكامل وسيعود يومًا ما “ليدين الأحياء والأموات” (2تيموثاوس 4: 1). قال يسوع لتلاميذه ان عودته ستكون مفاجئة، ومنتظروه سيكونون على استعداد (اقرأ متى 24: 42-44). عندما يأتي ذلك اليوم، سيغلق الله الباب، وستمضي كل فرص الخلاص، ولن يقوم يسوع فقط بإصدار حكمه الأبدى على خلاص الناس، بل سيجازي المؤمنين أيضًا على كيفية عَيشهم لحياتهم (اقرأ رؤيا 22: 12). دعوني أوضِّح لكم الأمر: سيكون المجيء الثاني للذين يحبون يسوع يومًا سعيدًا! ولكن بالنسبة لأولئك الذين لم تُكتَب أسماؤهم في سفر الحياة، سيكون هذا يومًا مروعًا. لن يهم […]
أكتوبر 5, 2021

لو كان يسوع هناك..

“قَالَ لَهَا يَسُوعُ: أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ. مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا، وَكُلُّ مَنْ كَانَ حَيًّا وَآمَنَ بِي فَلَنْ يَمُوتَ إِلَى الأَبَدِ. أَتُؤْمِنِينَ بِهذَا؟” (يوحنا 11: 25-26) اقرأ يوحنا 11: 1-44 عندما نتعرَّض لحادث مأساوي، غالبًا ما نتَّهم الله بأنه بعيد، ونتساءل “أين كان؟” منذ ما يقرب من 2000 عام، واجهت امرأة يسوع بنفس هذا السؤال. كان لعازر أخ مرثا مريضًا للغاية، فأرسلت في طلب يسوع، عالِمة أن باستطاعته أن يشفيه بسهولة. لكن يسوع لم يصل إلا بعد أن مات لعازر بأربعة أيام، فقالت له مرثا: “لو كنت ههنا، لم يمُت أخي!” لقد مررتُ بنفس ألم مارثا من قبل؛ فقد أخذ الرب والدتي إلى منزلها الأبدي بعد فترة وجيزة من تسليم حياتي للمسيح، وكانت صرختي آنذاك “لو كنت جئت لتشفيها لما ماتت!” عندما نصلي بحرارة مثل مريم ومرثا، نريد أن يجيب يسوع في الحال، لكنه في بعض الأحيان لا يفعل ذلك. لكن ما سبب ذلك؟ ألا يهتم؟ يا صديقي، إن يسوع لم يتجاهل آلام مريم ومرثا، وعلى الرغم من […]