يوليو 10, 2021

الرحالة

يوليو 10, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 10, 2021

هو مين؟

بولس بشرى
يوليو 10, 2021

مكتوب

ضيوف مختلفة
يوليو 10, 2021

نعمة لكم

جون ماكأرثر
يوليو 10, 2021

لمسة تغيير

چيمس ميريت
يوليو 10, 2021

لا تتخلَّ عن أمانتكك

“اجْتَهِدْ أَنْ تُقِيمَ نَفْسَكَ للهِ مُزَكُى، عَامِلًا لاَ يُخْزَى، مُفَصِّلًا كَلِمَةَ الْحَقِّ بِالاسْتِقَامَةِ” (2تيموثاوس 2: 15) اقرأ ٢ تيموثاوس ٢: ١٤- ٢٦ . عندما كتب بولس رسالته الأخيرة إلى تيموثاوس، وهي الأخيرة على الإطلاق قبل استشهادة، كان قلقًا بشأن نقل الحق إلى الجيل التالي، وكتب “فَكِّرْ بِهذِهِ الأُمُورِ” (2تيموثاوس 2: 14). ما الأمور التي كان بولس يفكر فيها؟ إنها الحق الكتابي. لقد فهم بولس أن الشيطان منشغل بمحو حق كلمة الله واستبداله بالكذب، لذلك، يجب أن يكون كل واحد منا “عَامِلًا لاَ يُخْزَى، مُفَصِّلًا كَلِمَةَ الْحَقِّ بِالاسْتِقَامَةِ” (عدد 15). يجب أن نكون أُمناء في كل ما نقوم به، وأن نتمسك بالحق فيما نقوله، ونطيع الرب في كل شيء. يعطي بولس هنا لتيموثاوس مجموعة أخرى من الصور الكلامية لمساعدته على تذكُّر كيفية إكرام المسيح وقيادة شعبه. أولاً، يُخبر بولس تيموثاوس أنه يجب أن يكون مثل العامل الذي “يجْتَهِدْ أَنْ يُقِيمَ نَفْسَه للهِ مُزَكًى” (2: 15). العامل الصالح لا يخجل أبدًا مما يفعله لأن عقله وقلبه يقظان لرغبات سيده. عندما نعمل من […]
يوليو 10, 2021

رحلة مع الكتاب العظيم

يوليو 10, 2021

كلك جميلة

ضيوف مختلفة
يوليو 10, 2021

واقع تاني

سمير فهمي
يوليو 10, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 10, 2021

ترانيم