يوليو 14, 2021

سفر التكوين في الموازين

ناجي إسكندر
يوليو 14, 2021

الأبطال يقفون بثبات

“هُوَذَا عَيْنُ الرَّبِّ عَلَى خَائِفِيهِ الرَّاجِينَ رَحْمَتَهُ” (مزمور 33: 18) إحدى إستجاباتنا الأولية والطبيعية للصعوبات هي البحث عن حلول فورية. نحن لا نحب التوتر والضغوط في العلاقات، ونحتقر الانشقاقات، ونمضي وقتًا طويلاً في محاولة إيجاد حلول لمثل هذه المشاكل، ولكن عندما تفشل محاولاتنا في التوصُّل إلى حل، غالبًا ما نهرب ونترك المشكلة. يراقبنا مجتمعنا استجاباتنا للصراعات والتجارب ليرى كيفية استجاباتنا للصراعات والتجارب: هل سنهرب عندما تسوء الأمور، أم سنقف في ثبات وسلام ونطلب مشيئة الله لخطواتنا التالية؟ يؤثر موضع ثقتنا بشكل مباشر على استجابتنا للصعوبات والآلام؛ فإذا كانت ثقتنا بقدراتنا على حل المشاكل، يمكننا بسهولة أن نضعف عندما نتعرَّض للفشل، لكن إذا كانت ثقتنا بالله وائتمناه على كل ظروفنا، مطمئنين لسيادته ومحبته لنا، فسوف نجلب المجد لاسمه ونُظهِر للعالم أين يكمُن رجاؤنا حقًا. لا يأتينا الله بالصعوبات التي نواجهها، لكنه يستخدمها بالتأكيد ليساعدنا على النضوج. يشكِّلنا الله على صورته ويُغيِّر فينا بينما نتعلَّم الثقة به أكثر فأكثر، وفي أوقات الاختبار يبدأ الله في تنقية قلوبنا بطرق جديدة. إن الهروب من […]
يوليو 14, 2021

نقطة تحول

ديفيد جريمايا
يوليو 14, 2021

دعوة شخصية

أنسي أنيس
يوليو 14, 2021

فكرة وغنوة

جبران جورج
يوليو 14, 2021

البرهان

آمال جندي
يوليو 14, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 14, 2021

ترانيم

يوليو 14, 2021

رحلة في كتاب

عماد حنا
يوليو 14, 2021

قراءات جديدة

يوسف ناثان
يوليو 14, 2021

يهديهم في الطريق

مايكل يوسف
يوليو 14, 2021

لي رجاء

ضيوف مختلفة